الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

حالات مشتبه فيها من الحمى النزفية الحادة في جمهورية الكونغو- تحديث

لم تكشف عمليات تحليل عيّنات الدم التي جُمعت من الحالات المشتبه فيها في إقليم سانغا بجمهورية الكونغو عن أيّ من الحميات النزفية الفيروسية المعروفة (إيبولا وماربورغ وحمى القرم-الكونغو الزفية وحمى الفيروس الرملي). ويجري الاضطلاع بتحريات مختبرية إضافية لتبيّن الأمر. وتم إجراء التحاليل في مركز فرانسفيل الدولي للبحوث الطبية بغابون. وقد تعذّر الحصول على عيّنات من الحالات الثلاث الأخرى المشتبه فيها التي أدّت إلى الوفاة.

والجدير بالذكر أنّ النتائج السلبية التي خلصت إليها التحاليل المختبرية لا تعني أنّه من المستبعد أن تكون فاشية من فاشيات إحدى الحميات النزفية الحادة قد وقعت، أو أنّها بصدد الاستشراء. وعليه تواصل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية والهيئات الشريكة الأخرى تعزيز أنشطة ترصد المرض بين البشر والحيوانات البرّية، وتنفيذ تدابير المكافحة، بما في ذلك البحث النشط عن الحالات ومكافحة العدوى والتعبئة الاجتماعية.

وسيتواصل رصد أكثر من 40 شخصاً ممّن خالطوا الحالات المشتبه فيها بشكل مباشر وذلك طيلة 21 يوماً اعتباراً من آخر يوم تعرّضوا فيه لتلك الحالات (19 حزيران/يونيو).

شارك