الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الكوليرا في وسط أفريقيا

لقد تبيّن أنّ موجة فاشيات الكوليرا التي تجتاح منطقة وسط أفريقيا بدأت قبل بضعة أشهر. فقد تم الإبلاغ، حتى 3 تشرين الأوّل/أكتوبر، عن وقوع 40468 حالة، منها 1879 حالة وفاة، في أربعة بلدان (الكاميرون وتشاد والنيجر ونيجيريا). وتسهم العوامل الموسمية، مثل موسم الأمطار والفيضانات وتدني مستوى النظافة وتنقّل السكان في المنطقة، إلى ارتفاع نسبة وقوع الكوليرا بهذا الشكل غير المألوف. غير أنّ هذه المنطقة، التي يُعرف أنّ داء الكوليرا يتوطنها، تشهد حدوث فاشيات صغيرة بانتظام.

وتعكف منظمة الصحة العالمية، بالتعاون مع الشركاء العاملين في المجال الصحي على الصعيدين الدولي والوطني، على توفير الدعم التقني اللازم لوزارات الصحة على المستويين القطري ودون الإقليمي. وتعمل المنظمة كذلك على تعزيز أنشطة الترصد. كما تم توزيع ما يلزم من إمدادات التدبير العلاجي للحالات وكلورة المياه على بعض المناطق المتضرّرة. وتعتزم وزارات الصحة في البلدان المتضرّرة الأربعة تنظيم اجتماع مشترك في أبوجا من أجل تعزيز الترصد ومراجعة خطط التأهّب لأوبئة الكوليرا والاستجابة لمقتضياتها في البلدات المحيطة ببحيرة تشاد. .

التصنيف حسب البلد

الكاميرون

تم الإبلاغ، في الفترة بين 6 أيار/مايو و3 تشرين الأوّل/أكتوبر، عن وقوع 7869 حالة، منها 515 حالة وفاة (معدل إماتة الحالات: 6.5%)، في ستة أقاليم (إقليم الوسط وإقليم أقصى الشمال والإقليم الساحلي والإقليم الشمالي والإقليم الغربي والإقليم الجنوبي الغربي). وتم الإبلاغ عن غالبية الحالات (97%) في إقليم أقصى الشمال. ويجري الاضطلاع بتدابير الوقاية والمكافحة. وقد أنشأت وزارة الصحة، بدعم من منظمة الصحة العالمية بوصفها الهيئة القائدة لمجموعة الصحة وبالتعاون الوثيق مع سائر الشركاء في المجال الصحي ومجالي المياه والإصحاح، مركزاً للقيادة والمكافحة في ماروا بمنطقة أقصى الشمال. ويتمثّل دور ذلك المركز في توفير خدمات التنسيق التقني للشركاء في مجالات الترصد الوبائي والمختبري، والتدبير العلاجي للحالات، والتعبئة الاجتماعية، واللوجيستيات، ومكافحة العدوى/توفير المياه ووسائل الإصحاح في مراكز العلاج. ومن المتوقع أن يتولى المركز أيضاً مهمة الإنذار العاجل بحدوث الفاشيات الجديدة.

تشاد

تم الإبلاغ، في الفترة بين 13 تموز/يوليو و3 تشرين الأوّل/أكتوبر، عن وقوع 2508 حالات، منها 111 حالة وفاة (معدل إماتة الحالات: 4.4%)، في 12 منطقة صحية تقع في ستة أقاليم. وتعكف السلطات الوطنية على تنفيذ تدابير الوقاية والمكافحة بدعم من عدة شركاء، بما في ذلك منظمة أطباء بلا حدود، والصليب الأحمر الوطني، ومنظمة أوكسفام، ولجنة الإنقاذ الدولية، والهيئة الطبية الدولية، واليونيسيف، ومنظمة الصحة العالمية).

النيجر

تم الإبلاغ، في الفترة بين 3 تموز/يوليو و1 تشرين الأوّل/أكتوبر، عن وقوع 976 حالة، منها 62 حالة وفاة (معدل إماتة الحالات: 6.4%)، في أقاليم ديفا ومارادي وتاهوا وزيندر. ويجري الاضطلاع بتدابير الوقاية والمكافحة.

نيجيريا

تم الإبلاغ، في الفترة بين 4 كانون الثاني/يناير و3 تشرين الأوّل/أكتوبر، عن وقوع 29115 حالة، منها 1191 حالة وفاة (معدل إماتة الحالات: 4.1%)، في 144 منطقة من مناطق الحكم المحلي في 15 ولاية بإقليم العاصمة الاتحادية. ولا تزال الفاشية تنتشر وتطال مناطق جغرافية جديدة. وقد سُجّل حدوث فيضانات وخيمة ونزوح أعداد كبيرة من الناس، ممّا أسهم في تفاقم الأوضاع.

لمزيد من المعلومات:

شارك