الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- الوضع السائد في منطقة هونغ كونغ الصينية الإدارية الخاصة

أبلغ مركز الحماية الصحية التابع لوزارة الصحة في هونغ كونغ بالصين، في 17 تشرين الثاني /نوفمبر 2010، عن حدوث حالة مؤكّدة جديدة من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لأنفلونزا الطيور. وتتعلّق الحالة بامرأة تبلغ من العمر 59 عاماً ظهرت عليها الأعراض في 2 تشرين الثاني/نوفمبر وأُدخلت المستشفى في 14 تشرين الثاني/نوفمبر. وتبيّن من عملية التشخيص أنّها مصابة بالتهاب رئوي وهي الآن في حالة صحية حرجة.

وتبيّن أيضاً أنّ تلك المرأة سافرت، فيما مضى، إلى شنغهاي ونانجينغ وهانغزهو. ولم تُفد بأنّها خالطت طيوراً ودواجن حيّة في الأيام التي سبقت ظهور الأعراض عليها. وقد تم عزل الأشخاص الذين خالطوها عن كثب، ويجري ترصدهم. ولم تظهر أعراض المرض، حتى الآن، على أيّ منهم. كما تبيّن أنّ الشفاطات الأنفية البلعومية التي أُجريت على جميع أولئك المخالطين كانت سلبية فيما يخص H5. والتحرّيات جارية الآن لتحديد مصدر إصابة تلك المرأة بالعدوى. وتشير البيّنات المتاحة حتى الآن أنّها تمثّل حالة فرادية من حالات العدوى بفيروس الأنفلونزا H5N1 دون انتشار ثانوي.

وتم الإبلاغ، حتى الآن، عن وقوع 21 حالة بشرية في منطقة هونغ كونغ الصينية الإدارية الخاصة، بما في ذلك 18 حالة في عام 1997، وحالتان في عام 2003، والحالة الراهنة في عام 2010.

شارك