الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الكوليرا في هايتي- التحديث 4

أبلغت وزارة الصحة العمومية والسكان في هايتي، حتى 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2010، بأنّ البلد شهد، إجمالاً، وقوع 60240 حالة من حالات الكوليرا أدّت 1415 حالة منها إلى الوفاة. ويبلغ معدل إماتة الحالات في المستشفيات على المستوى الوطني 2.3%، علماً بأنّ 67% من الوفيات تحدث على صعيد المرافق الصحية و33% منها تحدث على الصعيد المجتمعي.

وتم الإبلاغ، في مدينة بورت أو برنس والمنطقة الحضرية التابعة لها (كارفور، وسيتي سولاي، وديلماس، وكينسكوف، وبوتيون فيل، وتابار، وكروا دي بوكي)، عن وقوع 5778 حالة أدّت 95 حالة منها إلى الوفاة.

وفي 19 تشرين الثاني/نوفمبر أبلغت وزارة الصحة في الجمهورية الدومينيكية عن وقوع حالتين أثبتت الاختبارات إيجابيتهما فيما يخص الكوليرا. وتتعلّق الحالتين بشخصين أُدخل أحدهما المستشفى ويجري علاج الآخر في بيته بمقاطعة سانتو دومينغو.

ويواصل مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي للأمريكتين والشركاء في الميدان الصحي، بما في ذلك الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها، تقديم الدعم اللازم إلى وزارة الصحة العمومية والسكان لتمكينها من الاستجابة لمقتضيات الفاشية. وقد تسبّبت القلاقل المدنية الجارية منذ 15 تشرين الثاني/نوفمبر في تأخير عدة أنشطة، بما في ذلك توفير الإمدادات اللازمة للوقاية وعلاج المرضى، لاسيما في مدينة كاب هايتين الشمالية. واضطرت السلطات المعنية إلى تأجيل دورات التدريب على علاج الكوليرا والمبادرات الرامية إلى كلورة المياه لصالح 300000 نسمة.

وتكشف الخطة الوطنية للاستجابة لمقتضيات الكوليرا عن الحاجة الملحّة إلى زيادة عدد المراكز المعنية بالإمهاء الفموي على الصعيد المجتمعي كي توفر الخدمات ذات الصلة للحالات التي لا تتهدّد أرواح المصابين بها وتؤدي دور مراكز للاتصال تتولى إحالة الحالات غير الوخيمة إلى وحدات علاج الكوليرا وإحالة الحالات الوخيمة إلى مراكز علاج الكوليرا. كما تؤكّد الخطة على الحاجة الماسّة إلى زيادة عدد وحدات علاج الكوليرا، التي أُنشئت ضمن المراكز الصحية القائمة أو بالقرب منها، وذلك من أجل توفير خدمات العلاج الأساسية وفرز المرضى الذين يعانون من أعراض وخيمة لإحالتهم إلى مراكز علاج الكوليرا، علماً بأنّه تم، على الصعيد الوطني في هايتي، إنشاء عدد من تلك المراكز بسعة إجمالية قدرها 2830 سريراً.

توصية

لا توصي منظمة الصحة العالمية بفرض أيّة قيود على حركة السفر والتجارة على الصعيد الدولي بسبب فاشية الكوليرا التي تشهدها هايتي. ولمزيد من المعلومات الرجاء الاطلاع على "بيان منظمة الصحة العالمية الخاص بحركة السفر والتجارة على الصعيد الدولي في اتجاه البلدان التي تشهد وقوع فاشيات من الكوليرا وانطلاقاً منها"، الوارد أدناه.

لمزيد من المعلومات

شارك