الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- الوضع السائد في كمبوديا- التحديث

أعلنت وزارة الصحة في مملكة كمبوديا عن وقوع حالة مؤكّدة جديدة من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس A(H5N1) المسبّب لأنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة بطفلة تبلغ من العمر 11 عاماً من منطقة ستونغ ترانغ بمقاطعة كامبونغ شام ظهرت عليها الأعراض في 22 آذار/مارس وتلقت العلاج الأوّلي، بدون جدوى، من قبل أهل قريتها وأدخلت أحد المستشفيات المحلية في 29 آذار/مارس. ولم يكن للعلاج الإضافي الذي تلقته في المستشفى المحلي أيّة فعالية. وبناء على ذلك أُحيلت، في 31 آذار/مارس، إلى مستشفى إقليمي حيث توفيت في غضون الساعات الأربع الأولى من دخولها.

وقد صدرت تقارير أشارت إلى نفوق دواجن في قريتها. وتلك الطفلة هي الشخص الرابع عشر في كمبوديا الذي يُصاب بعدوى الفيروس H5N1 والشخص الثاني عشر الذي يقضي نحبه جرّاء مضاعفات هذا المرض. والجدير بالذكر أنّ جميع حالات العدوى الأربع التي سُجلّت بين البشر في كمبوديا هذا العام جرّاء ذلك الفيروس كانت مميتة.

وقد تم اختبار جميع مخالطي الحالة المذكورة ولم تُظهر التحاليل إصابة أيّ منهم بفيروس الأنفلونزا A/ H5N1.

شارك