الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- الوضع السائد في مصر- التحديث 53

أعلنت وزارة الصحة في مصر عن حدوث خمس حالات جديدة من حالات العدوى البشرية بالفيروس A(H5N1) المسبّب لأنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة الأولى بامرأة تبلغ من العمر 40 عاماً من مركز أسوان بمحافظة أسوان ظهرت عليها الأعراض في 14 أيار/مايو وأُدخلت المستشفى واستكملت المقرّر العلاجي بدواء الأوسيلتاميفير وشُفيت وغادرت المستشفى.

وتتعلّق الحالة الثانية بحامل تبلغ من العمر 21 عاماً من مركز أشمون بمحافظة المنوفية ظهرت عليها الأعراض في 21 أيار/مايو وأُدخلت المستشفى وتلقت العلاج بدواء الأوسيلتاميفير، ولكنّها توفيت في 29 أيار/مايو.

وتتعلّق الحالة الثالثة برجل يبلغ من العمر 31 عاماً من مركز شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية ظهرت عليه الأعراض في 21 أيار/مايو وأُدخل المستشفى وتلقى العلاج بدواء الأوسيلتاميفير، ولكنّه توفي في الخامس من حزيران/يونيو.

وتتعلق الحالة الرابعة برجل يبلغ من العمر 32 عاماً من دائرة الزاوية بمحافظة القاهرة ظهرت عليه الأعراض في 23 أيار/مايو وأُدخل المستشفى وتلقى العلاج بدواء الأوسيلتاميفير، ولكنّه توفي في الثاني من حزيران/يونيو.

أمّا الحالة الخامسة فتتعلّق بشاب يبلغ من العمر 16 عاماً من مركز أشمون بمحافظة المنوفية ظهرت عليه الأعراض في 21 أيار/مايو وأُدخل المستشفى وتلقى العلاج بدواء الأوسيلتاميفير. وكان ذلك الشاب في حالة صحية حرجة ولكنّه يتماثل الآن للشفاء.

وقد كشفت التحرّيات التي أجريت لتحديد مصدر إصابة أولئك الأشخاص بالعدوى عن تعرّضهم جميعاً لدواجن يُشتبه في إصابتها بأنفلونزا الطيور.

وتم تأكيد إصابتهم بأنفلونزا الطيور من قبل المختبر المركزي المصري للصحة العامة، وهو أحد المراكز الوطنية المعنية بالأنفلونزا والتابعة للشبكة العالمية لترصد الأنفلونزا التي ترعاها منظمة الصحة العالمية.

ومن أصل مجموع الحالات المؤكّدة في مصر حتى الآن والبالغ عددها 149 حالة أدّت 51 حالة إلى الوفاة.

شارك