الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- الوضع السائد في كمبوديا- التحديث 6

أعلنت وزارة الصحة في مملكة كمبوديا عن وقوع حالة مؤكّدة جديدة من حالات العدوى البشرية بالفيروس A(H5N1) المسبّب لأنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة بطفلة تبلغ من العمر ستة أعوام من قرية تينغ تلونغ التابعة لبلدية ميبرينغ في منطقة تشونغ بري بمقاطعة كامبونغ تشام ظهرت عليها الأعراض في 7 آب/أغسطس وتلقت العلاج الأوّلي، بدون جدوى، من قبل أطباء محليين خواص وأُدخلت، بعد ذلك، مستشفى كانتا بوفا لطب الأطفال ببنوم بينه في 12 آب/أغسطس. ولكنّها توفيت في 14 آب/أغسطس، أي بعد يومين من دخولها المستشفى.

وقد صدرت تقارير أشارت إلى نفوق دواجن في قريتها وإلى تعرّضها لدواجن مريضة. وتلك الطفلة هي الشخص الثامن عشر في كمبوديا الذي يُصاب بعدوى الفيروس H5N1 والشخص السادس عشر الذي يقضي نحبه جرّاء مضاعفات هذا المرض. والجدير بالذكر أنّ جميع حالات العدوى الثماني التي سُجلّت بين البشر في كمبوديا هذا العام جرّاء ذلك الفيروس كانت مميتة.

وتقوم أفرقة الاستجابة السريعة لمقتضيات الفاشيات على الصعيدين الوطني والمحلي بتحري الفاشية والاستجابة لمقتضياتها وفق البروتوكول الوطني. ويجري بثّ رسائل التثقيف الصحي على صعيد المجتمع المحلي. ولم تثبت التحاليل، حتى الآن، إصابة أيّ من المخالطين بعدوى الفيروس A(H5N1).

شارك