الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الحمى الصفراء في الكاميرون

في كانون الأوّل/ديسمبر 2011، أبلغت وزارة الصحة في الكاميرون منظمة الصحة العالمية بحدوث فاشية في المنطقة الشمالية من البلد.

وتم الإبلاغ، منذ تشرين الأوّل/أكتوبر 2011، عن حدوث 23 حالة، بما فيها 7 وفيات، في المناطق التالية: غيدر وبيبيمي وغاشيغا ولادغو ومايو وأولو وغولومبي. وتم الكشف عن تلك الحالات في إطار نظام ترصد أعراض الحمى واليرقان في غضون أسبوعين من ظهورها.

وتم، بالطرق المختبرية في معهد باستور بالكاميرون، تأكيد ما لا يقلّ عن 13 حالة تنتمي إلى ست مناطق صحية وذلك باستخدام اختبار معايرة الممتز المناعي المرتبط بالأنزيم للكشف عن الغلوبولين المناعي M، ثمّ اختبار الاستعدال المصلي، وهو أكثر الاختبارات النوعية فعالية للكشف عن الحمى الصفراء، وكذلك باستخدام التشخيص التفريقي لاستبعاد فيروسي حمى الضنك وغرب النيل في مختبر منظمة الصحة العالمية المرجعي في مجال الحمى الصفراء، أي معهد باستور في داكار بالسنغال.

وظلّ مكتب منظمة الصحة العالمية القطري يعمل مع السلطات الحكومية/الصحية في مجال التحري الميداني عن الفاشية من أجل تأكيد الحالات وتقدير حجم الفاشية.

ويدعم كل من التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع وصندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ ومجموعة التنسيق الدولية المعنية بتوفير اللقاح لمكافحة الحمى الصفراء الاضطلاع بحملة تطعيم جموعية تفاعلية بغرض تمنيع أكثر من 1.2 مليون نسمة في 8 مناطق صحية تُعتبر معرّضة للخطر بشدة، وهي غيدر وبيبيمي وغاشيغا ولادغو ومايو وأولو وغاروا 1 وغاروا 2 وغولومبي.

وبدأت حملة التطعيم في 23 كانون الثاني/يناير 2012 لتغطية تلك المناطق الصحية الثماني التي لم تغطيها حملة التطعيم الجموعية الوقائية التي أجريت في عام 2009 لأنّه لم يُسجّل فيها من قبل وقوع أيّة فاشية من فاشيات الحمى الصفراء أو أيّ دوران للفيروس المسبّب لها.

شارك

روابط ذات صلة