الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

اندلاع فاشية إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية

أخطرت وزارة الصحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية منظمة الصحة العالمية (المنظمة) يوم 17 آب/ أغسطس 2012 باندلاع فاشية لحمى الإيبولا النزفية في المنطقتين الصحيتين إيسيرو ودونغو من محافظة أوريانتال الواقعة في جمهورية الكونغو الديمقراطية الشرقية. وأُفِيد بوقوع ما مجموعه 10 حالات مرضية يُشتبه فيها (9 حالات في إيسيرو وأخرى في دونغو) و6 وفيات (5 حالات منها في إيسيرو وحالة واحدة في دونغو).

وأكدت الفحوص المختبرية التي أجريت في المعهد المعني ببحوث الفيروسات في أنتيبي، أوغندا، حالات الإصابة بفيروس الإيبولا (من النوع بونديبوغيو). وتبيّن أن ثلاث عينات أخذت من مريضين اثنين تحمل فيروس الإيبولا. وثمة فرقة عمل وطنية دعت وزارة الصحة في الكونغو إلى تشكيلها تواصل العمل مع العديد من الشركاء، ومنهم المنظمة ومنظمة أطباء بلا حدود ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها. وهناك فرقة عمل مشتركة بين وزارة الصحة والمنظمة ومنظمة أطباء بلا حدود، معنية بالاستجابة في حالات الطوارئ تجري في الميدان تحقيقا وبائيا مفصلا عن المرض وإدارة حالات الإصابة به.

وتقدم المنظمة الدعم لوزارة الصحة في مجالات كل من التنسيق والترصد والوبائيات والشؤون المختبرية وإدارة الحالات والخدمات اللوجستية اللازمة لمكافحة الفاشية والإعلام والتعبئة الاجتماعية. ويتواصل حشد فرقة أخرى من الخبراء مشتركة بين الكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية ومعهد التكنولوجيا العالي في غابون، تتألف من اختصاصي في الوبائيات وآخر في الدعم اللوجستي وثالث في الأنثروبولوجيا وموظفين معنيين بالتعبئة الاجتماعية لأغراض نشرهم ميدانيا على الأرجح. ومن أنشطة المكافحة التي يجري الاضطلاع بها، البحث الناشط عن الحالات المرضية وتتبع من يخالط المرضى وتعزيز الترصد وإدارة الحالات المرضية والإعلام والتعبئة الاجتماعية وتدعيم ممارسات مكافحة العدوى بالمرض.

ولا توصي المنظمة بأن تُطبق على جمهورية الكونغو الديمقراطية أية قيود بشأن السفر أو التجارة.

شارك

روابط ذات صلة