الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

معلومات محدثة عن اندلاع فاشية الإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية

أُبلِغ لغاية يوم 20 آب/ أغسطس 2012 عن وقوع ما مجموعه 15 حالة مرضية (13 حالة منها محتملة وحالتان اثنان مؤكدتان) وعن 10 وفيات من جراء المرض في محافظة أورينتال الواقعة في جمهورية الكونغو الديمقراطية الشرقية. وقد حدثت حالات المرض والوفاة المبلغ عنها في المناطق الصحية الثلاث التالية: 12 حالة مرضية و8 وفيات في منطقة إيسيرو، من بينها ثلاثة عاملين في مجال الرعاية الصحية لقوا حتفهم؛ وحالتان مرضيتان من دون وفيات في منطقة باوا؛ وحالة قاتلة واحدة في منطقة دونغو.

ودعت وزارة الصحة في الكونغو إلى تشكيل فرقة عمل وطنية تواصل العمل مع العديد من الشركاء، ومنهم منظمة الصحة العالمية (المنظمة) ومنظمة اليونيسيف ومنظمة أطباء بلا حدود السويسرية ومنظمة أطباء بلا حدود البلجيكية والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. وأُنشِئت فرق عمل مماثلة على صعيدي المحافظات والمقاطعات لأغراض الإشراف على تدابير التصدي للفاشية وتوجيهها.

وهناك فرقة عمل مشتركة بين وزارة الصحة والمنظمة ومنظمة أطباء بلا حدود، معنية بالاستجابة في حالات الطوارئ تجري في الميدان تحقيقا وبائيا مفصلا عن المرض وتقدم الدعم في مجال إدارة حالات الإصابة به. ومن بين أنشطة مكافحة المرض التي يجري الاضطلاع بها، البحث الناشط عن الحالات المرضية وتتبع من يخالط المرضى وتعزيز الترصد وإدارة الحالات المرضية والإعلام والتعبئة الاجتماعية وتدعيم ممارسات مكافحة العدوى بالمرض.

وتقدم المنظمة الدعم لوزارة الصحة في مجالات كل من التنسيق والترصد والوبائيات الميدانية والشؤون المختبرية وإدارة الحالات المرضية والخدمات اللوجستية اللازمة لمكافحة الفاشية والإعلام والتعبئة الاجتماعية. وتواصل جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الكونغو وفرقة الاستجابة السريعة التابعة لمكتب المنظمة الإقليمي لأفريقيا وفرقة الدعم المشتركة بين البلدان الأعضاء في المنظمة والتي تتخذ من غابون مقرا لها ومقر المنظمة الرئيسي حشد فرقة أخرى مكونة من اختصاصي في الوبائيات وآخر في الدعم اللوجستي وثالث في الأنثروبولوجيا وموظفين معنيين بالتعبئة الاجتماعية لأغراض نشرهم ميدانيا على الأرجح.

وتقدم المنظمة الدعم لوزارة الصحة في مجالات كل من التنسيق والترصد والوبائيات الميدانية والشؤون المختبرية وإدارة الحالات المرضية والخدمات اللوجستية اللازمة لمكافحة الفاشية والإعلام والتعبئة الاجتماعية. وتواصل جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الكونغو وفرقة الاستجابة السريعة التابعة لمكتب المنظمة الإقليمي لأفريقيا وفرقة الدعم المشتركة بين البلدان الأعضاء في المنظمة والتي تتخذ من غابون مقرا لها ومقر المنظمة الرئيسي حشد فرقة أخرى مكونة من اختصاصي في الوبائيات وآخر في الدعم اللوجستي وثالث في الأنثروبولوجيا وموظفين معنيين بالتعبئة الاجتماعية لأغراض نشرهم ميدانيا على الأرجح.

شارك

روابط ذات صلة