الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الحمى الصفراء في إثيوبيا

تطلق وزارة الصحة في إثيوبيا حملة تطعيم واسعة النطاق ضد الحمى الصفراء في حالات الطوارئ اعتباراً من يوم 10 حزيران/ يونيو 2013. وتأتي هذه الحملة استجابة لست حالات للإصابة بالمرض في البلد أكدها المختبر في 7 أيار/ مايو 2013.

وتهدف الحملة إلى تطعيم أكثر من 000 527 نسمة في المقاطعات الست التالية: آري الجنوبية وآري الشمالية وبيناتسيماي وسيلاماغو وهامر وغنانغاتوم وبلدة إدارية واحدة (جينكا) تقع في منطقة أومو الجنوبية من الإقليم الإثيوبي المأهول بأمم وقوميات وشعوب الجنوب.

وسيقوم فريق التنسيق الدولي المعني بتأمين لقاحات الحمى الصفراء (YF-ICG1)* بتوفير أكثر من 800 585 جرعة من لقاح الحمى الصفراء لشن حملة تطعيم واسعة النطاق بإدارة وزارة الصحة في إثيوبيا، وبدعم من التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع وشركاء آخرين. وتوثّق المنظمة عرى دعمها في مجال التحقيق في الفاشية، وبناء القدرات اللازمة لتدبير الحالات المرضية علاجياً، وتعبئة الموارد اللازمة لإدارة الفاشية، ورصد أنشطة الوقاية من المرض ومكافحته في الميدان.

والحالات الست المؤكدة مختبرياً هي من أومو الجنوبية الواقعة في الإقليم المأهول بأمم وقوميات وشعوب الجنوب. وقد حُدِّدت الحالات بواسطة البرنامج الوطني لترصد الحمى الصفراء. وبلغ عمر المصاب بالحالة المرجعية 39 عاماً وهو رجل بدت عليه أعراض الإصابة بالحمى واليرقان وبوادر النزيف في كانون الثاني/ يناير 2013. وتأكدت إصابة الرجل بالمرض مختبرياً بواسطة الغلوبولين المناعي (اختبار الأجسام المضادة)، فيما تبيّن أن التشخيص التفريقي بشأن الفيروسات المُصَفِّرَة الأخرى كان سلبياً.

وأجرى التأكيدات المختبرية معهد باستور في داكار، السنغال، وهو من المختبرات المرجعية الإقليمية التابعة للمنظمة والمعنية بالحمى الصفراء.


* فريق التنسيق الدولي المعني بتأمين لقاحات الحمى الصفراء (YF-ICG1) هو شراكة تدير المخزون الاحتياطي من لقاحات الحمى الصفراء اللازمة للاستجابة في حالات الطوارئ على أساس صندوق متناوب. ويمثل الشراكة كل من صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة أطباء بلا حدود (MSF) والاتحاد الدولي لجمعيات والصليب الأحمر والهلال الأحمر ومنظمة الصحة العالمية، التي تقوم أيضاً مقام الأمانة. ويؤمن المخزونات الاحتياطية التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع.

شارك