الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

شلل الأطفال في الجمهورية العربية السورية – آخر المعلومات

أخبار عن فاشية المرض

11 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 - لقد تم تأكيد ثلاث عشرة إصابة بفيروس شلل الأطفال البري من النمط 1 في الجمهورية العربية السورية. ويشير التسلسل الجيني إلى أن الفيروسات التي تم عزلها ترتبط بشكل وثيق بفيروس اكتشف في عينات بيئية في مصر في كانون الاول/ديسمبر من عام 2012 (والذي كان بدوره قد رُبط بفيروس شلل الأطفال البري الجائل في باكستان). كما تم اكتشاف ذريات من فيروس شلل الأطفال البري ترتبط به ارتباطاً وثيقاً في عينات بيئية في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة في شباط/فبراير من عام 2013. ولم يكن قد اكتشف فيروس شلل الأطفال البري في الجمهورية العربية السورية منذ عام 1999.

إن التصدي الشامل للفاشية لا يزال ينفَّذ في جميع أنحاء الإقليم. ففي 24 تشرين الأول/أكتوبر من عام 2013، تم في الجمهورية العربية السورية إطلاق نشاط تمنيع تكميلي واسع النطاق مخطط له مسبقاً لتلقيح 1.6 مليون طفل ضد شلل الأطفال والحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، في كل من المناطق التي تسيطر عليها الحكومة والمناطق المتنازع عليها. وبدأ تنفيذ حملة تمنيع تكميلية في محافظة دير الزور على الفور عندما تم الإبلاغ عن أول الحالات 'الساخنة' من الشلل الرخو الحاد. وسوف يستمر التصدي للفاشية على نطاق أوسع في جميع أنحاء الجمهورية العربية السورية والبلدان المجاورة لمدة 6-8 أشهر على الأقل، تبعاً للمنطقة واستناداً إلى تطورات الوضع.

نظراً للظروف الحالية في الجمهورية العربية السورية، ولتحركات السكان المتكررة في جميع أنحاء المنطقة، ولمستوى التمنيع في المناطق الرئيسية، فإن خطر حدوث مزيد من الانتشار الدولي لفيروس شلل الأطفال البري من النمط 1 في جميع أنحاء المنطقة يعتبر عالياً. وقد صدر تنبيه ترصد للإقليم من أجل البحث النشط عن حالات محتملة إضافية.

إن قسم السفر الدولي والصحة التابع لمنظمة الصحة العالمية يوصي بأن يكون جميع المسافرين من وإلى مناطق فيها عدوى بشلل الأطفال ملقحين على نحو كامل ضد شلل الأطفال.

شارك

روابط ذات صلة