الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أحدث المعلومات عن فيروس إيبولا في غرب أفريقيا

أخبار عن فاشية المرض
14 نيسان/أبريل 2014

غينيا

بلغ العدد الإجمالي التراكمي للحالات التي ينطبق عليها التقييم السريري والتي أبلغت عنها وزارة الصحة الغينية حتى 14 نيسان/أبريل 168 حالة، منها 108 وفيات.

ويتوافر تقرير مفصل عن الوضع حتى 11 نيسان/أبريل، ويصف 159 حالة ينطبق عليها التقييم السريري لمرض فيروس إيبولا، بما في ذلك 106 وفيات. وتتواصل التحريات المخبرية في مختبر معهد باستور- داكار في كوناكري (تم فحص 66 عينة أعطت 39 منها نتائج إيجابية لاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل لفيروس إيبولا) ولدى فريق المختبر الجوال التابع للاتحاد الأوروبي في غويكيدو (تم فحص 55 عينة أعطت 36 منها نتائج إيجابية). وتم التأكد مخبرياً مما مجموعه 71 حالة سريرية (45٪)، في حين تصنف 34 من الحالات السريرية المتبقية على أنها محتملة و54 حالة على أنها مشتبه بها. ومن بين الوفيات البالغ عددها 106 حالات (40٪) تم التأكد مخبرياً من 42 حالة منها. وخضعت بعض الحالات لإعادة الاختبار.

وأبلغت ستة أقسام إدارية في غينيا عن وجود مرضى هي كوناكري (31 مريضاً تم التأكد من 22 منهم مخبرياً)، وغويكيدو (95 حالة/35 مؤكدة)، وماسنتا (21 حالة/12 مؤكدة)، وكيسيدوغو (6 حالات/واحدة مؤكدة) ودابولا (5 حالات/واحدة مؤكدة)، ودجينغاراي (حالة واحدة مشتبه بها). وكان تاريخ ظهور أحدث الحالات السريرية المشتبه بها التي تم تحديدها في كوناكري وغويكيدو هو 10 نيسان/أبريل. وتم الإبلاغ عن حالة عامل آخر من العاملين في مجال الرعاية الصحية منذ نشر المعلومات المستجدة في 7 نيسان/أبريل بحيث وصل المجموع إلى 16 (11 حالة مؤكدة مخبرياً و5 حالات محتملة).

وكان ما يزال هناك 11 مريضاً قيد العلاج في المستشفيات في 10 أبريل/نيسان بينما تم تخريج 37 من الرعاية. ووصل مجموع المخالطين الذين تم تحديدهم منذ بدء الفاشية إلى 941 مخالطا. وتتواصل الملاحظة الطبية لـ 396 مخالطاً في حين تم إخراج 545 مخالطاً من عملية المتابعة.

ويحقق الأطباء في مرفق العزل في مستشفى دونكا في كوناكري في مجموعة من الحالات التي خالطت أثناء الجنازة قريباً توفي في 1 نيسان/أبريل نتيجة إصابة مشتبه بها بالملاريا. وأُدخل اثنان من مخالطي المتوفى إلى المستشفى في 12 نيسان/أبريل وأعطت الاختبارات نتائج إيجابية. وهناك طبيب أيضاً مرتبط بسلسلة السراية هذه؛ فقد كانت نتائج الاختبارات التي أُجريت على عينة بعد الوفاة إيجابية فيما يتعلق بطبيب عام قام برعاية المريض. وأصيب هذا الطبيب بمرض له سمات مرض فيروس إيبولا ولكن دون أية علامات للنزف. ويجري تعزيز إجراءات التحري والفرز القائمة في المستشفى وكذلك تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها بسبب مجموعة الحالات المذكورة. وتتواصل جهود التوعية المجتمعية الداعية إلى اتباع ممارسات دفن سليمة في المجتمعات المحلية.

وقد تغير توزيع الحالات والوفيات المبلغ عنها اليوم بسبب الاستعراض الجاري للبيانات في ضوء التعاريف المستخدمة لحالات التحري وتلقي النتائج المخبرية. وستظل أعداد الحالات والمخالطين خاضعة للتغير نتيجة توحيد بيانات الحالات، والمخالطين، والمختبرات، وتعزيز أنشطة الترصد وتتبع المخالطين، والتحريات المخبرية المتواصلة.

ليبيريا

أبلغت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في ليبيريا في 11 نيسان/أبريل عن مجموع تراكمي قدره 26 حالة سريرية لمرض فيروس إيبولا (6 حالات مؤكدة مخبرياً، و20 حالة محتملة ومشتبه بها، بما في ذلك 13 وفاة). وكان تاريخ ظهور أحدث حالة سريرية تم تحديدها هو 11 نيسان/أبريل، في حين أن تاريخ إدخال أحدث حالة مؤكدة مخبرياً إلى المستشفى هو 4 نيسان/أبريل؛ وهناك الآن 3 مرضى قيد العلاج في المستشفيات في حين تم تخريج 5 حالات مشتبه بها أعطت نتائج سلبية لاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل لفيروس إيبولا (4 حالات من منطقة بونغ وحالة واحدة من منطقة نيمبا)

وترجع نسبة 38٪ من الحالات السريرية المبلغ عنها حتى الآن إلى منطقة لوفا (4 حالات مؤكدة مخبرياً و6 حالات مشتبه بها) تليها منطقة مارجيبي (23٪، حالة مؤكدة واحدة و5 حالات مشتبه بها). وتشمل المناطق الأخرى المعرضة للخطر كلاً من بونغ (5 حالات مشتبه بها) ونيمبا (3 حالات مشتبه بها). وأخطرت منطقتا مونتسيرادو وغراند كيب ماونت عن حالة واحدة مشتبه بها في كل منهما. وفي الوقت الراهن ما يزال هناك 35 مخالطاً قيد الملاحظة الطبية، وجرى إخراج 32 مخالطاً من عملية المتابعة. ووصل العدد التراكمي للوفيات التي تعزى إلى مرض فيروس إيبولا إلى 13 وفاة: لوفا (9)، ونيمبا (1)، ومارجيبي (2)، ومونتسيرادو (1). وقد توفي جميع المرضى من ذوي الحالات المؤكدة مخبرياً والبالغ عددهم 6 مرضى؛ ويشمل ذلك 3 من العاملين في مجال الرعاية الطبية.

مالي

أبلغت وزارة الصحة في مالي في 14 نيسان/أبريل عن مجموع تراكمي قدره 6 حالات مشتبه بها ما تزال جميعها قيد الملاحظة الطبية (3 في العاصمة باماكو، و2 في كوريمالي، وحالة واحدة في بانكومانا في إقليم كليكورو). ومن المنتظر أن تصدر قريباً نتائج الاختبارات المتعلقة بهؤلاء المرضى التي تجرى في مختبر معهد باستور في داكار بالسنغال.

سيراليون

لم تشهد الحالة الوبائية لمرض فيروس إيبولا أي تغيير في سيراليون.

ولا توصي منظمة الصحة العالمية بفرض أية قيود على السفر أو التجارة على غينيا أو ليبيريا أو مالي أو سيراليون بناءً على المعلومات الراهنة المتاحة عن هذا الحدث.

شارك

روابط ذات صلة