الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الحمى الصفراء في جمهورية الكونغو الديمقراطية

أخبار عن فاشيات الأمراض

تم الإبلاغ في 12 آذار/مارس عن حادثين للحمى الصفراء في شمال جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوبها. وأُبلغ عن ست حالات مؤكدة مخبرياً للإصابة بعدوى فيروس الحمى الصفراء. ومن بين هذه الحالات هناك ثلاث حالات من منطقة بوندو الصحية، 1في المقاطعة الشرقية، وحالتان من منطقة بوتا الصحية في المقاطعة الشرقية، وحالة واحدة من منطقة كيكوندجا الصحية في مقاطعة كاتانغا. وبصورة إجمالية فقد بلغ عدد الحالات المشتبه بها، والمحتملة، والمؤكدة 139 حالة، منها ست وفيات.

وفي قسم بوندو كانت الحالة الدالة هي رجل في الأربعين من العمر أصيب بالاعتلال بالحمى واليرقان في 10 كانون الأول/ديسمبر 2013. ولا تتوافر أية معلومات عن حالة تطعيمه ضد الحمى الصفراء. وقام بعملية التأكيد المخبري المعهد الوطني للبحوث الطبية الحيوية في كنشاسا حيث أسفر اختبار مقايسة الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم عن نتائج إيجابية لغلوبولينات مناعية من النمط IgM. وتولى المختبر المرجعي الإقليمي للحمى الصفراء في معهد باستور في داكار بالسنغال إعادة التأكد من الاختبار المخبري عبر اختبار نوعي أشد للحمى الصفراء (اختبار استعدال الحد من اللويحات أو PRINT)، مع استبعاد الفيروسات الأخرى المنقولة بالمفصليات.

ووقعت الحالة الثانية التي أُبلغ عنها في المنطقة الصحية ذاتها في 30 كانون الثاني/يناير 2014 وأجريت عمليات التأكد المخبري في 11 آذار/مارس 2014. ولا تتوافر أية معلومات عن حالة تطعيم المريض إزاء الحمى الصفراء.

وكشفت تحريات الفاشية الأولية أنه جرى الإبلاغ عن 116 حالة مشتبه بها في في بوندو والقسم الصحي لبوتا.

وفي قسم كيكوندجا كانت الحالة الدالة هي امرأة في التاسعة عشرة من العمر أبلغ عنها المركز الصحي في نتوادي في 17 شباط/فبراير 2014. وتم تأكيد الحالة مخبرياً من جانب المعهد الوطني للبحوث الطبية الحيوية، ومعهد باستور في داكار. وفي أعقاب تحديد الحالة الدالة أجريت عملية تحر عن الفاشية في ثلاث قرى هي كاتونغ، وكيمبوفو، ولوكيلا حيث حُددت 23 حالة مشتبه بها.

ووافق فريق التنسيق الدولي المعني بتأمين لقاحات الحمى الصفراء 2 (YF-ICG)على توفير 876 559 جرعة من لقاح الحمى الصفراء وتغطية التكاليف التشغيلية لحملة تطعيم جموعية تفاعلية.

ومن المزمع تنفيذ حملة تطعيم جموعية تفاعلية في 1 أيار/مايو 2014. وستترأس الحملة وزارة الصحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، بدعم من التحالف العالمي للقاحات والتمنيع، ومنظمة أطباء بلا حدود، وشركاء آخرين. وتساند منظمة الصحة العالمية بصورة وثيقة إدارة الفاشية فيما يتعلق بأنشطة الرصد، والوقاية، والمكافحة في الميدان، إلى جانب تعبئة الموارد.


1 المنطقة الصحية في جمهورية الكونغو الديمقراطية تكافئ قسماً في البلدان الأخرى.

2 فريق التنسيق الدولي المعني بتأمين لقاحات الحمى الصفراء (YF-ICG1) هو شراكة تدير مخزون لقاحات الحمى الصفراء اللازمة للاستجابة في حالات الطوارئ على أساس صندوق متناوب. ويمثل الشراكة كل من صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، ومنظمة أطباء بلا حدود، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ومنظمة الصحة العالمية التي تضطلع أيضاً بدور الأمانة. ويساند التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع مخزون اللقاحات.

شارك