الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أحدث المعلومات عن فيروس إيبولا في غرب أفريقيا

أخبار عن فاشية المرض
9 أيار/مايو 2014

غينيا

بلغ العدد الإجمالي التراكمي للحالات السريرية لمرض فيروس إيبولا والتي أبلغت عنها وزارة الصحة الغينية في الساعة 18:00 من يوم 7 أيار/مايو 2014، 236 حالة، بما في ذلك 158 حالة وفاة. ومنذ التحديث الأخير في 6 أيار/مايو 2014، سُجلت حالتان جديدتان مؤكدتان بواسطة تفاعل البوليميراز المتسلسل من حالات الإصابة بفيروس إيبولا وحالة وفاة من بين الحالات المؤكدة، بما يرفع مجموع عدد الحالات المؤكدة إلى 129 حالة، بما فيها 84 حالة وفاة. كما تم الإبلاغ عن حالتين جديدتين مشتبه فيهما دون أن تُسجل حالات جديدة للوفاة ضمن هذه الفئة من المرضى (58 حالة إصابة، 34 حالة وفاة) ولم يتغير عدد حالات الإصابة أو الوفيات المحتملة (49 حالة إصابة، 40 حالة وفاة). وفي 7 أيار/مايو، كان هناك مريض واحد لا يزال معزولا في كوناكري ومريضان آخران في غويكيدو. ويعود تاريخ عزل أحدث الحالات المؤكدة إلى 26 نيسان/أبريل في كوناكري و 7 أيار/مايو في غويكيدو.

وفيما يلي التوزيع الجغرافي للحالات السريرية لمرض فيروس إيبولا منذ بداية الفاشية: كوناكري (52 حالة، بما في ذلك 24 وفاة)، غويكيدو (151/108)، ماسينتا (22/16)، كيسيدوغو (6/5)، دابولا (4/4)، جنغارايي (1/1). ولم تُسجل حالات جديدة للإصابة بفيروس إيبولا في كيسيدوغو منذ1 نيسان/أبريل، أو في ماسينتا منذ 9 نيسان/أبريل، أو كوناكري منذ 26 نيسان/أبريل. ولم يبلغ في أي من جنغارايي ودابولا عن حالات جديدة منذ نهاية آذار/مارس 2014.

وفيما يلي المجموع التراكمي للحالات والوفيات المؤكدة مختبرياً منذ بداية الفاشية: كوناكري (40 حالة، بما في ذلك 20 وفاة)؛ غويكيدو (74/52)؛ ماسينتا (13/10)؛ كيسيدوغو (1/1)؛ دابولا (1/1).

ومازال عدد الحالات قابلاً للتغيّر بسبب تجميع البيانات الخاصة بالحالات والبيانات المختبرية، وتحسّن أنشطة الترصّد، وأنشطة تتبع المخالطين. ويرجّح أيضا أن الأخذ مؤخراً بالاختبار المصلي لفيروس إيبولا بواسطة تفاعل البوليميراز المتسلسل للكشف عن الحالات السريرية السلبية سيؤدي إلى تغيير العدد النهائي للحالات المؤكدة مختبريا.

ليبيريا وسيراليون

لم تُسجَّل أي تحذيرات جديدة في ليبيريا أو سيراليون. وتحضّر ليبيريا لاستضافة اجتماع عابر للحدود مع كل من كوت ديفوار وسيراليون.

استجابة منظمة الصحة العالمية

تواصل منظمة الصحة العالمية دعم وزارتَي الصحة في غينيا وليبيريا في تنفيذ أنشطة الوقاية من مرض فيروس إيبولا ومكافحته. وفي 7 أيار/مايو، بلغ عدد الخبراء الذين تمّ نشرهم للمساعدة في هذه المكافحة 113 خبيرا، من بينهم 54 خبيرا نشروا عن طريق آلية التدخل السريع العالمية التابعة للمنظمة، و33 خبيرا دوليا من المؤسسات الشريكة في الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها، و10 خبراء استشاريون عيّنوا من خارج المنظمة، و16 من موظفي المنظمة أُعيد تعيينهم محليا لهذا الغرض. وتمت تعبئة الخبرات في مجالات التنسيق، والأنثروبولوجيا الطبية، وإدارة الحالات السريرية، وإدارة البيانات والمعلوماتية الصحية، والترصّد والأوبئة، والوقاية من العدوى ومكافحتها، وخدمات المختبرات، واللوجستيات، والتبليغ بشأن المخاطر، والتعبئة الاجتماعية، والإدارة والشؤون المالية، وتعبئة الموارد.

وتم لحد الآن نشر 88 خبيرا في غينيا و 21 خبيرا في ليبيريا، إلى جانب خبير واحد في سيراليون، وثلاثة خبراء في المكتب الإقليمي لأفريقيا التابع للمنظمة.

ويُعتزم نشر 11 خبيرا إضافياً من المتخصصين في مجالات الأنثروبولوجيا الطبية، وإدارة الحالات السريرية، والترصّد والوبائيات، وخدمات المختبرات، واللوجستيات، والشؤون التواصلية المتعلقة بالمخاطر والإعلام.

ولا توصي المنظمة بفرض أي قيود تجارية على غينيا أو ليبيريا أو على السفر إليهما بالاستناد إلى المعلومات الراهنة المتاحة بشأن هذا الحدث.

شارك

روابط ذات صلة