الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أحدث المعلومات عن مرض فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا

أخبار فاشيات الأمراض
4 آب/أغسطس 2014

الوبائيات والترصد

بين 31 تموز/ يوليو و 1 آب/ أغسطس تم الإبلاغ من غينيا وليبريا ونيجيريا وسيراليون عما مجموعه 163 حالة جديدة للإصابة بمرض فيروس الإيبولا (مرض فيروس الإيبولا؛ الحالات المؤكدة مختبرياً والحالات المحتملة والحالات المشتبه فيها) وكذلك 61 وفاة. وقد حدثت ثلاث حالات منها في نيجيريا، بما في ذلك حالتان جديدتان محتملتان، واحدة لأحد العاملين في مجال الرعاية الصحية والثانية لمواطن نيجيري سافر إلى غينيا، وكذلك حالة مشتبه فيها لإحدى الممرضات.

وتواصل السلطات الوطنية في كل من غانا ونيجيريا وتوغو العمل مع المنظمة وشركائها عن كثب على تحديد مخالطي الحالات وتتبعهم، وعلى إعداد خطط الاستجابة إثر الزيارة التي قام بها مؤخراً أحد المواطنين الليبريين إلى نيجيريا ووفاته من جراء الإصابة بمرض فيروس الإيبولا، وإثر الحالة الجديد المحتملة لإصابة أحد المواطنين النيجيريين بمرض فيروس الإيبولا، والذي سبق أن سافر إلى غينيا.

استجابة قطاع الصحة

قامت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية بزيارة غينيا وعقدت اجتماعات رفيعة المستوى مع رؤساء غينيا وليبريا وسيراليون لاستعراض وضع وباء الإيبولا واعتماد استراتيجيات مشتركة للقضاء على الإيبولا في المنطقة دون الإقليمية. وصدر إعلان مشترك عن رؤساء دول وحكومات اتحاد نهر مانو (الذي يضم كوت ديفوار وغينيا وليبريا وسيراليون)، وتعهد القادة بتقديم مورد إضافية فيما يتعلق بالفاشية. وسيشمل ذلك التدابير التالية:

  • اتخاذ إجراءات على المستوى البلداني للتركيز على المناطق العابرة للحدود، بما في ذلك عزل مناطق معينة بواسطة الشرطة والجيش، وتقديم الدعم المادي إلى المواطنين في هذه المناطق. وسيتم تعزيز مراكز الرعاية الصحية في هذه المناطق لأغراض العلاج والفحص وتتبع مخالطي الحالات. وسيتم دفن الموتى طبقاً للوائح الصحية الدولية.
  • توفير الحوافز والعلاج والحماية للعاملين الصحيين كي يشعروا بالأمان وهم يقومون بوظائفهم وواجباتهم. وعلاوة على ذلك سيتم أيضاً ضمان الأمن للعاملين الوطنيين والدوليين الذين يدعمون مكافحة الإيبولا.
  • التزام قادة الدول بالقيام بدورهم في إنهاء الفاشية بأسرع ما يمكن. ولهذه الغاية سيدعم المجتمع الدولي البلدان المتضررة من أجل بناء قدرتها على الترصد وتتبع مخالطي الحالات والتدبير العلاجي للحالات وكذلك القدرات المختبرية.
  • حشد القطاعين الخاص والعام للعمل على نحو تآزري وزيادة جهود التوعية من أجل تمكين المجتمعات المحلية من فهم مرض فيروس الإيبولا بغية القضاء عليه بفعالية وكفاءة.
  • إشراك كل القطاعات في التنفيذ الفوري للتدخلات اللازمة والمبينة في خطط الاستجابة الوطنية، ومواءمة هذه التدبير وتنسيقها، ونشر الموارد البشرية الوطنية والدولية ذات المهارات الملائمة، وتعبئة وتخصيص الموارد المالية المناسبة، وتعزيز ترصد الحركة عبر الحدود.
  • تحسين نظم المعلومات والاتصالات في إطار جهد يرمي إلى تعزيز التوعية وتشجيع مشاركة المجتمعات المحلية، مع مراعاة السياقات الثقافية.
  • تحسين تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في جميع مراكز العلاج من أجل وقاية العاملين الصحيين من الإصابة بمرض فيروس الإيبولا ومن الوفاة بسببه.
  • إنشاء نظام رصد وتقييم للاستراتيجيات الوطنية وإجراء البحوث ذات الصلة بالمرض.

ويستمر طلب حشد الموارد البشرية والمالية من شركاء منظمة الصحة العالمية ووكالات الأمم المتحدة وسائر المعنيين بالأمر. وفي يوم الجمعة أصدرت منظمة الصحة العالمية والبلدان المتضررة خطة الاستجابة لفاشية مرض فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا، والتي تشمل غينيا وليبريا وسيراليون والبلدان المجاورة وبلداناً أخرى في الإقليم في الفترة من تموز/ يوليو إلى كانون الأول/ ديسمبر 2014. . كما أن الخطة الوطنية الثلاثية للمنظمة، التي قدرت تكلفتها بما يبلغ 5و100 مليون دولار أمريكي (تبلغ فجوة التمويل 71 مليون دولار أمريكي) تدعو إلى تقديم موارد بشرية ومادية إضافية تتواءم مع التدابير المذكورة في الإعلان المشترك.

أحدث المعلومات عن المرض

لايزال الإبلاغ مستمراً عن الحالات والوفيات الجديدة المعزوة إلى مرض فيروس إيبولا من جانب وزارات الصحة في أربعة بلدان من غرب أفريقيا، هي غينيا وليبريا ونيجيريا وسيراليون. وفي الفترة من 31 تموز/ يوليو إلى 1 آب/ أغسطس 2014 أبلغت البلدان الأربعة عن 163 حالة جديدة (مؤكدة مختبرياً ومحتملة ومشتبه فيها) لمرض فيروس الإيبولا، بما فيها 61 وفاة، وذلك على النحو التالي: غينيا، 13 حالة جديدة و12 وفاة؛ ليبريا، 77 حالة جديدة و28 وفاة؛ نيجيريا، حالة واحدة ولم تحدث أية وفيات؛ سيراليون، 72 حالة جديدة و21وفاة.

الحالات والوفيات المؤكدة والمحتملة والمشتبه فيها المعزوة إلى مرض فيروس الإيبولا في غينيا وليبريا ونيجيريا وسيراليون


جديدة (1) مؤكدة محتملة مشتبه فيها المجموع
غينيا
الحالات 13 340 133 12 485
الوفيات 12 223 133 2 358
ليبيريا
الحالات 77 129 234 105 468
الوفيات 28 117 97 41 255
نيجيريا
الحالات 1 0 3 1 4
الوفيات 0 0 1 0 1
سيراليون
الحالات 72 540 46 60 646
الوفيات 21 234 34 5 273
المجموع
الحالات 163 1009 416 178 1603
الوفيات 61 574 265 48 887
(1) الحالات الجديدة التي تم الإبلاغ عنها بين 31 تموز/ يوليو و1 آب/ أغسطس 2014.

في 1 آب/ أغسطس 2014 كان العدد التراكمي للحالات المعزوة إلى مرض فيروس إيبولا في البلدان الأربعة 1603 حالات، بما في ذلك 887 وفاة. وفيما يلي توزيع الحالات وتصنيفها: غينيا، 485 حالة (340 حالة مؤكدة،133 حالة محتملة،12 حالة مشتبهاً فيها)، بما في ذلك 358 وفاة؛ ليبريا، 468 حالة (129 حالة مؤكدة،234 حالة محتملة،105 حالات مشتبه فيها)، بما في ذلك 255 وفاة؛ نيجيريا 4 حالات (لا توجد أية حالات مؤكدة، 3 حالات محتملة، حالة واحدة مشتبه فيها)، بما في ذلك وفاة واحدة؛ سيراليون، 646 حالة (540 حالة مؤكدة، 46 حالة محتملة،60 حالة مشتبه فيها)، بما في ذلك 273 وفاة.

ويظل مجموع عدد الحالات مرهوناً بالتغير بعد إعادة التصنيف والتقصي الاسترجاعي وتجميع بيانات الحالات والمختبرات وتحسن الترصد. وتستند البيانات المبلغة في أخبار فاشيات الأمراض إلى أفضل المعلومات المتاحة التي بلغتها وزارات الصحة.

ملاحظة إلى وسائل الإعلام: في 31 تموز/ يوليو نُشر خبر من أخبار فاشيات الأمراض في الموقع الإلكتروني المؤسسي لمنظمة الصحة العالمية وردت فيه أرقام خاصة بالإيبولا للفترة من24 إلى 27 تموز/ يوليو. وفي نفس التاريخ نُشر خبر من أخبار فاشيات الأمراض في الموقع الإلكتروني للمكتب الإقليمي لأفريقيا وردت فيه أرقام خاصة بالإيبولا للفترة من 28 إلى30 تموز/ يوليو 2014. ويجسد هذا الخبر من أخبار فاشيات الأمراض اليوم البيانات الخاصة بالفترة من 31 تموز/ يوليو إلى 1 آب/ أغسطس 2014.

شارك