الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها

الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها هيئة للتعاون التقني بين المؤسسات والشبكات القائمة تسعى إلى حشد الموارد البشرية والتقنية للكشف عن الفاشيات ذات الأهمية الدولية والتثبّت منها ومواجهتها على وجه السرعة. وتوفّر الشبكة إطاراً عملياً لضمّ الخبرات والمهارات من أجل إنذار المجتمع الدولي بشكل مستمر بمخاطر الفاشيات لتمكينه من التأهّب لمواجهتها.

أعضاء الشراكة العاملون في الميدان (فيديو من نسق wmv، 3 دقائق و15 ثانية)
تحميل الفيديو
(بالفرنسية)

الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها (فيديو من نسق wmv، دقيقة واحدة)
تحميل الفيديو
(بالفرنسية, بالإسبانية)

لمشاهدة أشرطة الفيديو، الرجاء تحميل نسخة مجانية من برنامج ويندوز ميديا بلاير

:: الأهداف المنشودة

تسعى الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها إلى ضمان الأمن الصحي على الصعيد العالمي عن طريق الاضطلاع بما يلي:

  • مكافحة انتشار الفاشيات على الصعيد الدولي
  • ضمان وصول المساعدة التقنية المناسبة إلى الدول الموبوءة على وجه السرعة
  • الإسهام في أنشطة التأهّب لمواجهة الأوبئة وبناء القدرات.

حضر اجتماع الشركاء الأولي الذي عُقد في جنيف في نيسان/أبريل 2000 ممثّلون عن مؤسسات تقنية ومنظمات وشبكات تعمل في مجال ترصد الأوبئة ومواجهتها على الصعيد العالمي، وذلك لمناقشة أنشطة "الإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها على الصعيد العالمي". وسلّط المشاركون الأضواء على ضرورة إقامة شبكة عالمية استناداً إلى الشراكات الجديدة والشراكات القائمة، وذلك من أجل التصدي لمخاطر الأمراض المستجدة وتلك التي يُحتمل أن تتحوّل إلى أوبئة. وتتولى توجيه الأنشطة الخاصة بتطوير تلك الشبكة لجنة توجيهية تضمّ أعضاء في الشبكة.

وتتولى منظمة الصحة العالمية تنسيق الأنشطة الخاصة بمواجهة الفاشيات على الصعيد الدولي باستخدام موارد من الشبكة. كما توفّر المنظمة خدمات الأمانة للشبكة (مثل توظيف مدير المشروع وتقديم الدعم إلى اللجنة التوجيهية والهياكل) وذلك في إطار وحدة عمليات الإنذار والمواجهة التابعة لإدارة ترصد الأمراض السارية ومواجهتها. وتم، إضافة إلى ذلك، وضع بروتوكولات تتعلق بهيكل الشبكة وأساليب تشغيلها وآليات الاتصال التابعة لها من أجل تحسين عملية التنسيق بين الشركاء.

:: الشركاء

تقوم الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها بحشد الموارد التقنية والعملية اللازمة من المؤسسات العلمية في الدول الأعضاء ومن مبادرات الترصد والشبكات التقنية الإقليمية وشبكات المختبرات ووكالات الأمم المتحدة (مثل اليونيسيف ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين) وهيئات الصليب الأحمر (لجنة الصليب الأحمر الدولية، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، والجمعيات الوطنية) والمنظمات الإنسانية الدولية غير الحكومية (مثل منظمة أطباء بلا حدود ولجنة الإنقاذ الدولية ومنظمتي ميرلين وإيبيسانتر). وباب المساهمة مفتوح أمام المؤسسات التقنية والشبكات والمنظمات القادرة على الإسهام في أنشطة الإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها على الصعيد الدولي.

:: المبادئ التوجيهية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها على الصعيد الدولي

عكفت الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها، منذ نيسان/أبريل 2000، على تحديد معايير متفق عليها لمواجهة الأوبئة على الصعيد الدولي، وذلك بوضع مبادئ توجيهية في مجال الإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها وبروتوكولات عملية من أجل مواءمة الأنشطة الوبائية والمختبرية وأنشطة التدبير العلاجي السريري والبحوث والاتصالات وأنشطة الدعم اللوجيستي والأمن والإجلاء ونُظم الاتصالات.

وترمي المبادئ التوجيهية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها على الصعيد الدولي إلى تحسين عملية تنسيق المساعدة الدولية دعماً للجهود التي يبذلها الشركاء في الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها على المستوى المحلي.

:: للمزيد من المعلومات

فاشيات الأمراض