المديرة العامة

عملية الإصلاح في أعقاب الدورة الثلاثين بعد المائة للمجلس التنفيذي (كانون الثاني/يناير 2012)

استؤنفت المشاورة مع الدول الأعضاء بشأن برنامج الإصلاح خلال الدورة الثلاثين بعد المائة للمجلس التنفيذي (16-23 كانون الثاني/يناير 2012). وتأتي هذه المشاورة تباعاً للحوار الذي أجري في الدورة الاستثنائية للمجلس التنفيذي بشأن الإصلاح (1-3 تشرين الثاني/نوفمبر 2011). وما فتئت الدول الأعضاء تشارك أيضاً في مشاورة جارية على الإنترنت بخصوص برنامج الإصلاح.

ويمكن الاطلاع على المقررات الإجرائية الصادرة عن المجلس التنفيذي في دورته الثلاثين بعد المائة، والاقتراحات ذات الصلة وملخص الرئيس بشأن الإصلاحات على الرابطتين التاليين:

اجتماع الدول الأعضاء بشأن البرامج وتحديد الأولويات

من المقررات الإجرائية الصادرة عن المجلس التنفيذي في دورته الثلاثين بعد المائة ضرورة مناقشة مسألة البرامج وتحديد الأولويات في إطار عملية تتولى زمامها الدول الأعضاء. وستشمل تلك العملية اجتماعاً يمكن لكل الدول الأعضاء المشاركة فيه ومن المزمع عقده في مقرّ المنظمة الرئيسي بجنيف يومي 27 و28 شباط/فبراير (تسبقه، يوم 26 شبا/فبراير، جلسة مع الأمانة لعرض التفاصيل والمعلومات ذات الصلة). وقد دعت الأمانة الدول الأعضاء إلى إرسال تعليقات على الاقتراحات الراهنة بخصوص البرامج وتحديد الأولويات وذلك من خلال مشاورة تُكرّس لهذا الشأن عل الإنترنت.

وتم، طبقاً للمقرّر الإجرائي الصادر عن المجلس، اتخاذ ما يلزم من ترتيبات كذلك لإجراء مشاورة عبر الإنترنت مع المنظمات غير الحكومية ذات العلاقات الرسمية مع المنظمة لتمكينها من عرض آرائها بشأن البرامج وتحديد الأولويات وفق نطاق العمل ومن الاطلاع على العرض الذي سيُقدم في 26 شباط/فبراير.

والمنظمات غير الحكومية ذات العلاقات الرسمية مع المنظمة مدعوة إلى تقديم تعليقاتها إلى المنظمة. وسيتم استعراض تلك التعليقات من قبل الأمانة ثم نشرها كي يطلع عليها الجمهور.

إرسال تعليقات المنظمات غير الحكومية على الاقتراحات الخاصة بالبرامج وتحديد الأولويات بالمنظمة