مقاومة الأدوية

مقاومة مضادات الميكروبات

تمثّل العوامل المضادة للميكروبات "أدوية سحرية" وأهمّ ما نملكه من أسلحة لعلاج الأمراض المعدية. ومقاومة مضادات الميكروبات هي قدرة بعض الكائنات المجهرية على الصمود أمام تأثير مضادات الميكروبات، ومن الملاحظ أنّ زيادة العوامل الممرضة المقاومة بشكل لا يمكن التحكّم فيه باتت تهدّد أرواح الناس وتتسبّب في إهدار موارد الرعاية الصحية المحدودة.

الميكروبات والعوامل المضادة لها

العوامل المضادة للميكروبات هي أدوية تُستخدم لعلاج العداوى الناجمة عن الجراثيم والفطريات والطفيليات والفيروسات. ويُعد اكتشاف مضادات الميكروبات أهم الإنجازات الصحية في التاريخ البشري- فقد مكّن من تخفيف المعاناة التي تسبّبها الأمراض وإنقاذ أرواح الناس.

زيادة الكائنات المجهرية المقاومة

لقد أسفر استخدام وسوء استخدام مضادات الميكروبات في مجالي الطب البشري وتربية الحيوانات، على مدى السنوات السبعين الماضية، عن زيادة هائلة في أعداد وأنواع الكائنات المجهرية المقاومة لتلك الأدوية- ممّا تسبّب في وقوع وفيات وزيادة المعاناة وحالات العجز وارتفاع تكاليف الرعاية الصحية.

ما الذي يمكن فعله؟

هناك عاملان يسهمان في زيادة الميكروبات المقاومة وانتشارها وهما: 1) الإفراط في استخدام مضادات الميكروبات وسوء استخدامها؛ 2) انتقال الكائنات المقاومة بين الأفراد والمجتمعات المحلية والبلدان.

وعليه تقتضي مكافحة مقاومة مضادات الميكروبات الاضطلاع بتدخلات في مجالين اثنين هما:

احتواء مقاومة مضادات الميكروبات

لا بدّ من اتخاذ إجراءات عاجلة ومنسقة على الصعيد المحلي والصعيدين الوطني والدولي لضمان علاج المرضى بشكل مناسب في الوقت الراهن والحفاظ على مفعول مضادات الميكروبات المنقذ للأرواح خدمة لمصالح أجيال المستقبل.

معلومات أساسية عن المنظمة

المديرة العامة
المديرة العامة وكبار المسؤولين الإداريين

تصريف شؤون المنظمة
دستور المنظمة والمجلس التنفيذي وجمعية الصحة العالمية

مركز وسائل الإعلام
الأخبار والأحداث وصحائف الوقائع والوسائط المتعدّدة ونقاط الاتصال

التقرير الخاص بالصحة في العالم
تقرير سنوي عن الصحة العمومية العالمية يورد إحصاءات أساسية