المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

علاج التجفاف لدى الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم

يُعرَّف سوء التغذية الحاد الوخيم بالنقص الشديد في الوزن بالنسبة للطول، أو الهزال الوخيم الواضح، أو بوجود وَذَمة تغذوية. وينتشر التجفاف لدى الأشخاص الذي يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم، ويحدث التجفاف بسبب مرض الإسهال غير المعالج الذي يؤدي إلى فقدان الماء والكهارل.

وبخصوص الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم، توصي منظمة الصحة العالمية بأن يعالج التجفاف الخفيف والمعتدل الناجم عن الكوليرا فوراً باستخدام أملاح الإماهة الفموية، وأن يعالج التجفاف الوخيم باستخدام المحاليل الوريدية.

وفي حال حدوث التجفاف لدى من يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم بسبب أمراض الإسهال الأخرى، تُوصي منظمة الصحة العالمية بمعالجته بنوعٍ آخر من أملاح الإماهة الفموية التي تسمى "بمحاليل أملاح الإماهة الفموية لعلاج الأطفال المصابين بسوء التغذية الوخيم"، وهي أملاح تحتوي على كثير من البوتاسيوم وقليل من الصوديوم..

وثائق منظمة الصحة العالمية


التدبير العلاجي في المستشفيات لسوء التغذية الوخيم
الحالة: الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) قيد المراجعة
سنة النشر: مُتوقع النشر عام 2012

البيِّنات


مراجعة أجرتها مؤسسة كوكرين
الدراسات السريرية
شارك

ﺂﺧﺭ ﺖﺣﺪﻴﺛ:

2 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 14:11 CET

تدخل من الفئة الثانية

هي تدخلات أجريت عليها بحوث مُوسَّعة لكن لا توجد بشأنها دلائل إرشادية (مبادئ توجيهية) حديثة أقرَّتها لجنة مراجعة الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) بمنظمة الصحة العالمية.

الأساس المنطقي البيولوجي والسلوكي والسياقي