المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

علاج نقص سكر الدم لدى الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الوخيم

إن نقص سكر الدم (الهيبوجلاسيميا) هو أحد المضاعفات الشائعة لدى الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الوخيم. ونظراً لأن نقص سكر الدم قد يؤدي بسرعة إلى تلف الدماغ والوفاة، فإن منظمة الصحة العالمية تُوصي بإجراء العلاج الفوري في حال اشتباه الإصابة به.

وإذا كان الطفل المصاب بنقص سكر الدم واعياً وقادراً على الشرب، فإن منظمة الصحة العالمية تُوصي بإعطائه الجلوكوز أو السكروز وإتْباع ذلك بالمغذيات الصغيرة المتكررة التي تحتوي على الكربوهيدرات. أما إذا كان الطفل المصاب فاقداً للوعي، فيوصى بإعطائه الجلوكوز أولاً عن طريق الحقن الوريدي، ثم يتبع بالجلوكوز أو السكروز باستخدام الأنبوب الأنفي المعدي. وإذا استعاد الطفل وعيه، فينبغي البدء في إعطائه المغذيات الصغيرة المتكررة التي تحتوي على الكربوهيدرات.

وفي جميع الحالات، تُوصي منظمة الصحة العالمية بإعطاء الطفل مضادات الميكروبات واسعة المجال لعلاج العدوى الجهازية الخطيرة.

وثائق منظمة الصحة العالمية


التدبير العلاجي في المستشفيات لسوء التغذية الوخيم
الحالة: الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) قيد المراجعة
سنة النشر: مُتوقع النشر عام 2012

البيِّنات


الدراسات السريرية
شارك

ﺂﺧﺭ ﺖﺣﺪﻴﺛ:

7 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 10:15 CET

تدخل من الفئة الثالثة

هي تدخلات أجريت عليها بحوث قليلة ولم تقر لجنة مراجعة الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) بمنظمة الصحة العالمية أية توصيات بشأنها