المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

التكميل بالمغذيات الزهيدة المقدار للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم

يُعرَّف سوء التغذية الحاد الوخيم بالنقص الشديد في الوزن بالنسبة للطول، أو الهزال الوخيم الواضح، أو بوجود وَذَمة تغذوية، وهو يؤثر على 20 مليون طفل تقريباً دون سن الخامسة. وغالباً ما يعاني الأطفال المصابون بسوء التغذية الحاد الوخيم من عوز في المغذيات الزهيدة المقدار، ويلزم معالجة هذا العوز من أجل نجاح التعافي التغذوي واكتماله.

وتُوصي منظمة الصحة العالمية حالياً بإعطاء الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الوخيم كوكتيل مكملات منتظم يشمل المعادن والفيتامينات. ولهذا السبب تحتوي الألبان العلاجية المتاحة في الأسواق والأغذية العلاجية الجاهزة للتناول ومحاليل الإماهة للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية على خليط من المعادن والفيتامينات. يمكن كذلك استخدام خليط الفيتامينات والمعادن الجاهزة في تحضير الأغذية العلاجية المحلية ومحاليل الإماهة.

وثائق منظمة الصحة العالمية


التدبير العلاجي في المستشفيات لسوء التغذية الوخيم
الحالة: الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) قيد الإعداد
سنة النشر: مُتوقع النشر عام 2012

التدبير العلاجي للطفل المصاب بعدوى خطيرة أو سوء التغذية الوخيم: الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) للرعاية في مستوى الإحالة الأولي في البلدان النامية /> الحالة: الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) قيد الإعداد
سنة النشر: مُتوقع النشر عام 2012

البيِّنات


مراجعة أجرتها مؤسسة كوكرين
المراجعات المنهجية الأخرى
الدراسات السريرية
شارك

ﺂﺧﺭ ﺖﺣﺪﻴﺛ:

2 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 14:15 CET

تدخل من الفئة الثانية

هي تدخلات أُجريت عليها بحوث مُوسَّعة لكن لا توجد بشأنها دلائل إرشادية (مبادئ توجيهية) حديثة أقرَّتها لجنة مراجعة الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) بمنظمة الصحة العالمية