المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

الرعاية التغذوية للأطفال المصابين بفيروس العوز المناعي البشري

يحتاج الأطفال إلى اهتمامً خاص فيما يتعلق بالتغذية وفيروس العوز المناعي البشري أثناء فترة النمو والتطور الحساسة، وذلك بسبب اعتمادهم على البالغين للحصول على الرعاية الكافية.

وينتشر الهزال وضعف النمو ونقص التغذية بمعدلات مرتفعة بين الأطفال المصابين بفيروس العوز المناعي البشري. وتعكس هذه الظروف في الغالب إخفاقاً داخل النظام الصحي والمنزل والمجتمع وليس العمليات البيولوجية المرتبطة بالعدوى.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بدمج التقييم والدعم التغذوي في الرعاية المنتظمة للأطفال المصابين بفيروس العوز المناعي البشري. وكذلك ينبغي أن تراعي التدخلات في النظام الغذائي مسائل الأمن الغذائي وكمية الأغذية وجودتها، إلى جانب امتصاص المُغذيات وهضمها.

وثائق منظمة الصحة العالمية


البيِّنات


مراجعة أجرتها مؤسسة كوكرين
الدراسات السريرية
شارك

تدخل من الفئة الثانية

هي تدخلات أجريت عليها بحوث مُوسَّعة لكن لا توجد بشأنها دلائل إرشادية (مبادئ توجيهية) حديثة أقرَّتها لجنة مراجعة الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) بمنظمة الصحة العالمية.