المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

يوْدَنَةُ الملح (إضافة اليود إلى الملح)

إن عوز اليود هو السبب الرئيس وراء تلف المخ وانخفاض معدلات الذكاء لدى الأطفال على مستوى العالم، وهي أمورٌ يغلب أن تكون الوقاية منها ممكنة، كما أنه يؤثر بشكل سلبي على صحة المرأة والإنتاجية الاقتصادية وجودة الحياة.

ويحتاج معظم الناس إلى مصدر إضافي لليود حيث إنه لا يوجد سوى بكميات صغيرة نسبياً في النظام الغذائي. لذا تُوصي منظمة الصحة العالمية بيوْدَنَةُ شاملة للملح – الإغناء باليود لجميع الأملاح المستخدمة للاستهلاك البشري والحيواني – باعتبارها الاستراتيجية الرئيسة للقضاء على عوز اليود.

وتتطابق الأهداف الصحية العمومية الرامية لخفض الملح وزيارة مدخول اليود من خلال يوْدَنَةُ الملح حيث يمكن تعديل اليود في الأملاح بحسب الحاجة. وتُعد مراقبة مستويات اليود في الملح وحالة اليود لدى السكان من الأمور الجوهرية لضمان الوفاء باحتياجات السكان مع عدم تجاوزها.

وثائق منظمة الصحة العالمية


آثار ومأمونية إغناء الملح باليود
الحالة: الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) قيد الإعداد
سنة النشر: مُتوقع النشر عام 2012

البيِّنات


مراجعة أجرتها مؤسسة كوكرين
المراجعات المنهجية
الدراسات السريرية
شارك

ﺂﺧﺭ ﺖﺣﺪﻴﺛ:

2 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 14:13 CET

تدخل من الفئة الثانية

هي تدخلات أجريت عليها بحوث مُوسَّعة لكن لا توجد بشأنها دلائل إرشادية (مبادئ توجيهية) حديثة أقرَّتها لجنة مراجعة الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) بمنظمة الصحة العالمية.