المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

التدخلات التي تستهدف المياه والإصحاح والنظافة الشخصية والوقاية من الإسهال

مازال الإسهال يمثل سبباً رئيسياً من أسباب وفيات الأطفال دون سن الخامسة على صعيد العالم. كما أنه يسهم في حالات العوز التغذوي وضعف مقاومة العدوى وخلل النمو والنماء. ويؤدي الإسهال الوخيم إلى فقدان السوائل، وقد يعرض حياة الإنسان للخطر، ولاسيما الأطفال الصغار والأشخاص الذين يعانون بالفعل من سوء التغذية أو نقص المناعة.

وينتج الإسهال في المقام الأول عن عدم توافر مياه الشرب المأمونة ومرافق الإصحاح والنظافة الصحية الكافية. وهناك عدد من التدخلات الفعالة في الوقاية من أمراض الإسهال والتي تؤثر بالتالي تأثيراً إيجابياً على الحالة التغذوية للأشخاص الأسرع تأثراً. وتتضمن هذه التدخلات ما يلي:

  • إتاحة مياه الشرب المأمونة (مثل تخطيط مأمونية المياه (إدارة المياه من المصدر وحتى الصنبور)؛ ومعالجة المياه وتخزينها بطريقة مأمونة لدى الأسر المعيشية)
  • إتاحة مرافق الإصحاح المحسنة
  • غسل اليدين بالصابون في الأوقات الحرجة (بعد استخدام المرحاض وقبل إعداد الطعام على سبيل المثال)

وينبغي تعزيز النظافة الصحية وإتاحة مياه الشرب المأمونة وخدمات الإصحاح الكافية للجميع.

توصيات منظمة الصحة العالمية

يمكن الاطلاع على المعلومات الإرشادية بشأن جودة مياه الشرب في الوثيقة المعنونة "المبادئ التوجيهية الخاصة بجودة مياه الشرب، الإصدار الرابع" المدرجة تحت عنوان"وثائق منظمة الصحة العالمية" أدناه.

وثائق منظمة الصحة العالمية


المبادئ التوجيهية التي أقرتها لجنة استعراض المبادئ التوجيهية التابعة لمنظمة الصحة العالمية

الحالة: الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) غير متاحة حالياً

وثائق توجيهية أخرى

البيِّنات


 

شارك

ﺂﺧﺭ ﺖﺣﺪﻴﺛ:

19 شباط/فبراير 2015 15:06 CET

تدخل من الفئة 2

أُجري استعراض (استعراضات) منهجية ولكن لا تتوافر بعد مبادئ توجيهية حديثة أقرتها لجنة استعراض المبادئ التوجيهية التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

التنفيذ

تتضمن قاعدة البيانات العالمية للمنظمة عن تنفيذ إجراءات التغذية السياسات والاستراتيجيات وخطط العمل والتشريعات الخاصة بالتغذية على نطاق العالم.