الإنجازات خلال 2016 والتوقعات للعام المقبل

إذا نظرنا إلى الوراء في 2016 فقد كان وقتاً مثمراً وحافلاً بالعمل بالنسبة لأمانة الاتفاقية. لقد كان عاماً جيداً بالنسبة لمكافحة التبغ حيث أصبحت 12 دولة إضافية أطرافاً في بروتوكول القضاء على الاتجار غير المشروع بمنتجات التبغ وصادقت موزامبيق على الاتفاقية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC).

لقد أقرَّت الدول أيضاً قوانيناً تُلزم بالتغليف العادي وكسبت الأوروغواي قضية قانونية هامة ضد دوائر صناعة التبغ. لقد لعبت الأطراف دوراً هاماً موجهةً تنفيذ WHO FCTC على مدى الاثني عشر شهراً الماضية.

قرارات COP7 تدفع إلى الأمام تنفيذ اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ

18تشرين الثاني/نوفمبر 2016 - توصلت الدورة السابعة لمؤتمر الأطراف (COP7) في اتفاقية WHO الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC) إلى العديد من القرارات الهامة التي ستشكل المعاهدة الدولية للعامين المقبلين وما بعدهما.

اعتمدت الأطراف في الاتفاقية، التي اجتمعت في نيودلهي، قرارات من شأنها أن تعزز تنفيذ مجالات مرتبطة بالتنمية وحقوق الإنسان فضلاً عن الصحة العامة. كان لـ COP7 جدول الأعمال الأطول من أي COP، مما يدل على حماس الأطراف للدور المتنامي لتدابير مكافحة التبغ.

خبراء حقوق الإنسان يستمعون إلى رئيسة أمانة الاتفاقية

استمع اجتماع خبراء حقوق الإنسان في قصر الأمم في جنيف إلى كيف أن معاهدة مكافحة التبغ العالمية هي ذات صلة متزايدة بالتقدم الذي يحصل في مجال الصحة العامة وحقوق الإنسان.

الدورة الثانية للفريق العامل الحكومي الدولي المفتوح العضوية (OEIGWG)، لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، المعني بالشركات عبر الوطنية (TNGs) وغيرها من مؤسسات الأعمال التجارية فيما يتعلق بحقوق الإنسان استمعت إلى الدكتورة فيرا لويزا دا كوستا إي سيلفا، رئيسة أمانة اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC).