الأمراض المزمنة

ماذا عن صحة العالم الذي تعيشون فيه؟

منظمة الصحة العالمية/Chris de Bode

"كان ينبغي إيلاء المزيد من الاهتمام للتدخين والنظام الغذائي والنشاط البدني، ذلك أنّ تلك العناصر تشكّل أهمّ الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالأمراض المزمنة الرئيسية" -- المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية

"... إنّ القضية الهامة المتمثّلة في الأمراض المزمنة لم تُدرج [في المرامي الإنمائية للألفية]"-- ألويزيو س. أشوتي، البرازيل

"الأمراض غير السارية - وبخاصة السرطان والسكري" -- الدكتور م. كارتيكيان، الهند

شدّد كثير من المشاركين في استطلاع الرأي على المشاكل الصحية التي تلمّ على نحو متزايد بالبلدان النامية والبلدان المتقدمة على حد سواء، مثل السرطان والسكري والسكتة. وقد أدّى تغيّر النظام الغذائي وقلّة النشاط البدني وتعاطي التبغ في كل من البلدان الغنية والفقيرة إلى زيادة اختطار الأمراض المزمنة بشكل كبير.

وتعاونت منظمة الصحة العالمية، خلال عام 2005، مع البلدان والقطاع الخاص والمجتمع المدني وشركاء آخرين في إطار مبادرات عدة ترمي إلى وقف انتشار وباء الأمراض المزمنة، وأصدرت في هذا الصدد تقريراً مهماً تحت عنوان "توقّي الأمراض المزمنة: استثمار بالغ الأهمية" بيّنت فيه السُبل الواجب سلكها للمضي قدماً في هذا المجال. وفي هذا التقرير تقترح المنظمة بلوغ مرمى عالمي جديد هو: تخفيض معدلات الوفيات الناجمة عن الأمراض المزمنة بنسبة 2% في السنة حتى عام 2015. وسيمكّن ذلك، خلال السنوات العشر القادمة، من تلافي 36 مليون حالة وفاة من الوفيات الناجمة عن تلك الأمراض والتي يحدث نصفها تقريباً قبل سن السبعين.

روابط ذات صلة

شارك