الكوارث/حالات الطوارئ

ماذا عن صحة العالم الذي تعيشون فيه؟

منظمة الصحة العالمية/Chris Black

"[كان يمكن أن يحتل] التسونامي أو زلزال آسيا [صدارة القضايا الصحية في عام 2005]" -- الدكتور محمد أمان خان، باكستان

"لقد أكّد إعصار كاترينا والزلزال الذي حدث مؤخراً في باكستان الحاجة الماسّة إلى التأهّب قبل حدوث العواصف وغيرها من الكوارث" -- راشايل شيزمار، الولايات المتحدة الأمريكية

أشار كثير من المشاركين في استطلاع الرأي إلى أنّ الكوارث الطبيعية تشكّل شاغلاً من الشواغل بالنسبة لهم. فهناك أناس في أكثر من 40 بلداً يواجهون حالياً حالات طوارئ نتيجة كوارث طبيعية أو جفاف أو نزاع. لذا تتعاون منظمة الصحة العالمية مع البلدان وشركاء آخرين للحد من المعاناة والوفيات في جميع حالات الأزمات - سواء حظيت بتغطية إعلامية واسعة، مثل كارثة التسونامي في جنوب آسيا، أو بقيت مخفية ومنسية، مثل النزاع الجاري في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وتعمل المنظمة أيضاً في البلدان من أجل مساعدة السلطات الوطنية والمجتمعات المحلية على التأهّب، وذلك عن طريق تعزيز قدراتها على إدارة جميع أنواع الأزمات.

شارك