التبغ

ماذا عن صحة العالم الذي تعيشون فيه؟

"لقد كانت اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ خطوة عملاقة في الاتجاه الصائب" -- جاك إ. هينينغفيلد، الولايات المتحدة الأمريكية

أشار المشاركون في استطلاع الرأي إلى أنّ التبغ يمثّل المسألة الصحية التي حظيت بأقلّ قسط من الاهتمام في عام 2005. وأبدى كثير منهم قلقاً خاصاً إزاء التدخين اللاإرادي والإعلان عن التبغ بطرق عنيفة - خصوصاً في البلدان النامية.

ويقضي زهاء خمسة ملايين شخص نحبهم سنوياً نتيجة تعاطي التبغ. غير أنّ ما يبعث على التفاؤل هو أنّ المزيد من البلدان ينضمّ حالياً للمشاركة في الكفاح ضد التبغ عن طريق التوقيع على اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ - وهي أوّل اتفاقية عالمية على الإطلاق تتولى منظمة الصحة العالمية التفاوض بشأنها. وقد دخلت تلك الاتفاقية حيّز النفاذ، وهي تحدّد معايير بشأن التدابير الواجب اتخاذها من أجل مكافحة التبغ، مثل زيادة أسعار التبغ والرسوم المفروضة عليه وحظر الإعلان عنه ورعايته وضرورة إدراج رسائل تحذيرية على منتجاته والقضاء على ظاهرة تهريب التبغ ومكافحة دخان التبغ غير المباشر. وبلغ عدد الأطراف في الاتفاقية، حتى 15 كانون الأول/ديسمبر، 114 بلداً طرفاً، فضلاً عن الجماعة الأوروبية.

روابط ذات صلة

شارك