احتواء فاشية الإيبولا في أوغندا

22 شباط/فبراير 2008

عامل صحي يفحص إحدى القرويات في أوغندا.
WHO/Pierre Formenty

في تشرين الثاني/نوفمبر 2007، أكّدت وزارة الصحة الأوغندية حدوث فاشية من حمى الإيبولا النزفية في منطقة بونديبوغيو الغربية. وتبيّن من التحرّيات الميدانية الأوّلية أنّ بداية الفاشية قد تعود إلى أيلول/سبتمبر 2007.

وتولت تنسيق أنشطة الاستجابة لمقتضيات هذه الفاشية فرقة عمل وطنية تضمّ ممثّلين عن وزارة الصحة الأوغندية ومنظمة الصحة العالمية وغيرها من الهيئات الشريكة الدولية. وفي هذا الأسبوع أعلنت وزارة الصحة، بعد الاضطلاع بأنشطة الرصد ورعاية المرضى على مدى عدة أسابيع، عن تمكّنها من احتواء فاشية الإيبولا في بونديبوغيو. وتم الكشف، إجمالاً، عن 149 حالة أدّت 37 حالة منها إلى الوفاة.

وشارك في أنشطة الاستجابة خبراء من عدد من المنظمات وهي أطباء بلا حدود-سويسرا والشبكة الأفريقية للوبائيات الميدانية والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومراكز الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها واليونيسيف وبرنامج الأغذية العالمي. كما تولت الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات والاستجابة لمقتضياتها، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، تقديم ما يلزم من دعم تنسيقي.

ويبيّن هذا المقال المصور كيف تمكّنت وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية والهيئات الشريكة الأخرى من الاستجابة لمقتضيات الفاشية واحتوائها.

مقال مصور

روابط ذات صلة

ما تحتاج إلى معرفته حول السفر من وإلى البلدان المتضررة بالإيبولا

مصادر