زلزال هايتي يفاقم الاحتياجات الصحية

كانون الثاني/يناير 2010

MINUSTAH

يسهم الزلزال الذي ضرب هايتي في 12 كانون الثاني/يناير وتسبّب في دمار على نطاق واسع في العاصمة بورت أوبرنس في تفاقم أوضاع صحية متدنية أصلاً. وتتولى منظمة الصحة العالمية قيادة تنسيق استجابة القطاع الصحي لمقتضيات الطارئة من أجل دعم الحكومة الهايتية.

وتمثّل عمليات البحث والإنقاذ، في الساعات والأيام الأولى التي تعقب الزلزال، أهمّ الأولويات الكفيلة بإنقاذ أرواح الناجين. كما أنّ علاج من يعانون من إصابات رضحية وتوقي تعفّن الجروح من العمليات الحاسمة الأهمية لتوقي المعاناة وزهق الأرواح بدون داع.

وقد حشدت منظمة الصحة العالمية فريقاً من الأخصائيين في مجالات تدبير الخسائر وتنسيق الاستجابة الصحية الطارئة وإدارة التبرّعات بالأدوية والإمدادات الطبية من أجل مساعدة هايتي في الاستجابة لمقتضيات الطارئة. وتقوم المنظمة، من خلال المساعدة التي تقدمها إيطاليا، بإرسال الإمدادات الطبية اللازمة لمعالجة الرضوح في حالات الطوارئ بغية علاج المئات ممّن يعانون من إصابات رضحية وخيمة.

مقال مصور

روابط ذات صلة

حملات منظمة الصحة العالمية

مصادر