الهايتيون يقدمون خدمات الرعاية الصحية إلى أبناء وطنهم

نيسان/أبريل 2010

الدكتورة مرهون في فناء عيادتها
WHO/PAHO/Nyka Alexander

من أهمّ عناصر الاستجابة لمقتضيات زلزال هايتي، بما في ذلك آثاره الصحية، سكان هايتي أنفسهم. ويشرح هذا المقال المصور مختلف أنواع الخدمات التي وضعها الهايتيون لصالح أبناء وطنهم.

وتم فتح عيادات متنقلة وعيادات مؤقتة. وعلى الرغم من نقص الموارد والإمدادات الطبية تقوم تلك العيادات بعلاج طائفة كبيرة من الحالات المرضية، من تضميد الجروح وتوفير خدمات التأهيل إلى علاج الأمراض المزمنة الدفينة.

وتساعد الخدمات الناس أيضاً على التكيّف مع المخلّفات النفسية التي تسبّبت فيها المأساة. ومن الأمثلة على ذلك إعطاء المدارس المؤقتة فرصة للأطفال لمناقشة التجارب التي مرّوا بها أثناء الزلزال، ممّا يمثّل إحدى الخطوات الأولى لاستعادة الوظائف الروتينية والعيش حياة طبيعية.

ويقوم كل من منظمة الصحة العالمية ومكتبها الإقليمي للأمريكتين بدعم تلك الجهود بطرق عدة، مثل توفير الإمدادات الطبية للهايتيين القائمين على خدمات الرعاية الصحية وتنسيق الاستجابة الصحية الدولية.

اقرأ المقال المصور

روابط ذات صلة

حملات منظمة الصحة العالمية

مصادر