10 طرق لتحسين جودة الرعاية في المرافق الصحية

شباط/ فبراير 2017

تنامي الوعي العالمي بأن الرعاية العالية الجودة هي أساس الحفاظ على حياة الأمهات والأطفال ومعافاتهم. ففي يومنا هذا، نشهد كل عام وفاة 303000 سيدة أثناء الحمل والولادة، و 2.6 مليون حالة وفاة لأجنة داخل الرحم، و2.7 مليون حالة وفاة للرضع أثناء ال 28 يوما الأولى من العمر. ويمكن من خلال توفير رعاية أفضل الحيلولة دون حدوث الكثير من هذه الوفيات.

ويولد الآن المزيد من الأطفال في المنشآت الصحية. وتهدف “شبكة تحسين جودة الرعاية المقدمة للأمهات والمواليد والأطفال " إلى مساعدة البلدان على تحسين جودة الرعاية في تلك المرافق واحترام حقوق ملتمسي الرعاية وكرامتهم.

توضح هذه القصة المصورة بعض توصيات منظمة الصحة العالمية بشأن كيف يمكن للبلدان تحسين نوعية الرعاية في المرافق الصحية، والحيلولة دون وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة، استنادا إلى معاييرها الخاصة بتحسين جودة الرعاية الصحية للأمهات والأطفال حديثي الولادة في المرافق الصحية.

UNICEF/Asselin

ينبغي أن تتلقى النساء الحوامل الرعاية المناسبة في الأوقات المناسبة

توصي منظمة الصحة العالمية النساء بزيارة مقدم الرعاية 8 مرات على الأقل خلال فترة الحمل والسعي إلى اكتشاف المشاكل المحتملة وعلاجها، والحد من احتمالات الإملاص أو وفاة الوليد. كما توفر الرعاية السابقة للولادة فرصاً للعاملين الصحيين لتوفير مجموعة من الدعم والمعلومات للنساء الحوامل، بما في ذلك أنماط الحياة الصحية والوقاية من الأمراض، وتنظيم الأسرة.

Save the Children/C. Dowsett

ينبغي أن يتلقى الأطفال حديثي الولادة الرعاية الأساسية بعد الولادة مباشرة

ينبغي أن تظل بشرة الأم ملامسة لبشرة الطفل على صدرها ومساعدتها على الإرضاع من الثدي. وينبغي الحفاظ على نظافة الطفل وتدفئته، ورعاية والحبل السري. وينبغي إرجاء الاستحمام لمدة 24 ساعة، ويتم إعطاء فيتامين (ك) العيون واللقاحات حسب المبادئ التوجيهية الوطنية، ومراقبة درجة الحرارة، وتحديد المضاعفات وعلاجها. ويعتبر التقييم العام للحالة قبل إخراجها من المستشفى، لمدة 24 ساعة في العادة، بمثابة أول فحص بعد الولادة.

European Foundation for the Care of Newborn Infants

ينبغي رعاية المواليد بصورة جيدة في مرفق صحي

يعتبر الأطفال الصغار (مثل الأطفال الخدج أو الأطفال الذين يولدون قبل سنهم الحملي) أكثر تعرضاً لمخاطر الوفاة خلال فترة ما بعد الولادة، والمشاكل الصحية على المدى الطويل والإعاقة مدى الحياة. وينبغي الحفاظ على تدفئة هؤلاء الأطفال في جميع الأوقات، وتغذيتهم بحليب ثدي أمهاتهم. وينبغي مساعدة الأمهات على رعاية أطفالهن على طريقة الكنغر حسب حالة الطفل. وينبغي رعاية الأطفال حديثي الولادة في وحدات حديثي الولادة المجهزة تجهيزاً جيدا ومتابعتهم عن كثب من قبل عاملين مدربين على التعامل مع المضاعفات.

UNICEF/Sampson

ينبغي أن تتلقى جميع النساء والمواليد الرعاية التي تحول دون أنواع العدوى المكتسبة في المستشفيات

تزيد العدوى المكتسبة في المستشفيات من مخاطر الموت والمرض، وزيادة تكلفة الرعاية، ومدة المكوث في المستشفى. وتعتبر الاحتياطات القياسية ضرورية للوقاية من العدوى المكتسبة من المستشفيات. ويشمل ذلك غسل اليدين بالماء والصابون أو فرك اليدين بالكحول قبل وبعد فحص المريض، وتخزين النفايات المعدية والأدوات الحادة والتخلص منها بشكل مأمون، وتعقيم وتطهير الأدوات المستخدمة أثناء المخاض وفي غرفة الولادة ومنطقة رعاية الأطفال حديثي الولادة.

Save the children/Jane Hahn

ينبغي أن تتمتع المرافق الصحية ببيئة مادية مناسبة

يجب أن تتوافر المياه والطاقة والصرف الصحي ونظافة اليدين، ومرافق التخلص من النفايات في المرافق الصحية التي تقوم بأداء وظائفها والموثوقة والمأمونة. وينبغي أن يكون الحيز مصمماً ومنظماً والحفاظ عليه بطريقة مراعية للخصوصية وميسرة لتقديم خدمات عالية الجودة. وينبغي للمرافق أيضا أن يتوافر لديها مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات والمعدات.

UNICEF/Siddique

ينبغي أن يكون التواصل مع النساء وأسرهن فعالاً ويستجيب لاحتياجاتهم

ينبغي أن يحصل المرضى على كافة المعلومات حول رعايتهم وينبغي أن يشعروا بالمشاركة في جميع القرارات التي اتخذت بشأن علاجهم. فالتواصل الفعال بين مقدمي الرعاية الصحية والمرضى يمكن أن يحد من القلق بدون داع وجعل الولادة تجربة إيجابية للمرأة، حتى لو حدث لها مضاعفات.

UNICEF/Singh

ينبغي إحالة النساء والأطفال حديثي الولادة الذين يحتاجون إلى ذلك دون أي تباطؤ

ينبغي تجهيز المرافق الصحية بخدمات النقل المجهزة على مدار 24 ساعة 7 أيام في الأسبوع، لنقل النساء والأطفال حديثي الولادة عند الضرورة. وينبغي توفير قائمة بمرافق الشبكة المعروفة وأرقام هواتفها. وينبغي الإشراف على نظام الإحالة وأن يخضع للمساءلة، مع وجود سياسة لحماية النساء من العوائق المالية.

UNICEF/Asselin

ينبغي ألا تخضع أي امرأة إلى الممارسات الضارة أثناء المخاض والولادة وفترة ما بعد الولادة

يمكن أن تؤدي الممارسات غير الضرورية والضارة إلى حدوث مضاعفات وأضرار للأمهات والأطفال حديثي الولادة. ويشمل ذلك الحقن الشرجية الروتينية وحلق العانة أو العجان قبل الولادة عن طريق المهبل، والاستحمام الفوري للطفل، وإبقاء الأطفال المعافين بعيدا عن الأم، والإعلان والترويج لبدائل الرضاعة الطبيعية من الثدي وزجاجات الرضاعة..

UNICEF/Ose

تحتاج المرافق الصحية إلى العاملين المدربين تدريبا جيدا والمحفزين للعمل بشكل دائم لتوفير الرعاية

وينبغي توافر عاملين صحيين يتمتعون بالكفاءة ومدربين بشكل جيد في جميع المناطق المخصصة للمخاط والولادة في المرافق الصحية المختصة، ومساعدات التوليد الحاذقات على مدار 24 ساعة يوميا بأعداد كافية للتعامل مع عبء العمل المتوقع. وتشمل العقبات الشائعة التي تواجه مساعدات التوليد في تقديم الرعاية تدني التقدير الاجتماعي لهن، وضعف الأجور، وساعات العمل الطويلة، وعدم كفاية العاملين، وعدم وجود بيئات تعمل بكامل طاقتها في المنشأة. ومن المهم التركيز على التعليم المهني وإدارة القوى العاملة الصحية التي تستند إلى خبرات القابلات.

UNICEF/Singh

ينبغي أن يكون لدى امرأة و طفل حديث الولادة سجل طبي كامل ودقيق

ينبغي أن يكون لدى كل طفل شهادة ميلاد وسجل طبي كامل ودقيق لتوثيق الرعاية والمتابعة السريرية، والاكتشاف المبكر للمضاعفات، والنتائج الصحية، والمساعدة على تحديد مجالات التحسين. وينبغي تسجيل جميع التفاصيل عن الأطفال حديثي الولادة، بما في ذلك اللقاحات، والعمر الحملي والوزن عند الولادة ونتائج الفحص في نظام يسمح بالربط بين النساء ومواليدهن في جميع السجلات.