عشر حقائق عن نوع الجنس والتبغ

أيار/مايو 2010

 امرأة في يدها سيجارة
Nick K. Schneider

يمثّل النساء نحو 200 مليون من مجموع المدخنين البالغ عددهم مليار مدخن في جميع أنحاء العالم. وتستهدف دوائر صناعة التبغ النساء بضراوة من أجل زيادة عدد متعاطي التبغ واستبدال من يقلعون عنه أو يتوفون بشكل مبكّر نتيجة الإصابة بالسرطان أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو النفاخ أو غير ذلك من الأمراض المرتبطة بالتبغ.

ويشرع الصبيان والبنات في تعاطي التبغ لأسباب مختلفة، علماً بأنّ الأضرار التي يلحقها تعاطي التبغ بالنساء تختلف عن تلك التي يلحقها بالرجال. والجدير بالذكر أنّ كل عام يشهد وفاة نحو 1.5 مليون امرأة جرّاء تعاطي التبغ. وعليه فإنّ فهم ظاهرة انتشار وباء التبغ بين النساء والسيطرة عليها من الأجزاء الهامة لأيّة استراتيجية ترمي إلى مكافحة التبغ.

ويركّز اليوم العالمي للامتناع عن التدخين 2010 على الضرر الذي يلحقه تسويق التبغ ودخان التبغ بالنساء. ويسعى هذا اليوم، في الوقت ذاته، إلى إذكاء وعي الرجال بمسؤوليتهم حيال تجنّب التدخين قرب النساء اللائي يعشن ويعملن معهم.

حقائق وأرقام

روابط ذات صلة

حملات منظمة الصحة العالمية

مصادر