الإحصاءات: تحديد الاتجاهات السائدة في مجال الصحة العمومية

28 كانون الأول/ديسمبر 2007

WHO/Jonathan Perugia

الإحصاءات ليست مجرّد أرقام تعكس الأوضاع السائدة في ميدان معيّن، بل هي أرقام ترسم صورة هامة تمكّن راسمي السياسات من تحديد أفضل السُبل لاستخدام الموارد في سبيل تحسين الصحة العمومية.

وتتمتع منظمة الصحة العالمية، بفضل الدول الأعضاء فيها البالغ عددها 193 دولة عضواً، بمكانة فريدة لرسم صورة إحصائية للاتجاهات الصحية العالمية. غير أنّ تلك الصورة لا يزال ينقصها الكثير كي تتضح وتكتمل.

ومعرفة أعداد المواليد والموتى وأسباب الوفاة من المعلومات الأساسية وكثير من البلدان المنخفضة الدخل لا تزال تفتقر إلى نُُظم المعلومات الصحية التي تفي بالغرض. ولتصحيح ذلك الوضع تسعى المنظمة إلى مساعدة البلدان على بناء نُظم تسهم في إعطاء أرقام دقيقة وتمكينها من تحديد أكثر القضايا الصحية إلحاحاً بالنسبة لها.

كما تستقي المنظمة، على نطاق أوسع، المعلومات من الدول الأعضاء فيها والمطبوعات وقواعد البيانات التي تعدها برامجها التقنية ومكاتبها القطرية من أجل تحديد الاتجاهات. ويسعى الخبراء جاهدين من أجل إصدار إحصاءات دقيقة تمكّن من تحليل المعلومات الصحية بإسهاب.

حقائق وأرقام

روابط ذات صلة

حملات منظمة الصحة العالمية

مصادر