عشر حقائق عن الجراحة المأمونة

25 حزيران/يونيو 2008

أطباء يجرون عملية جراحية في أحد المستشفيات بتنزانيا.
WHO

تؤثّر خدمات الرعاية الجراحية وأساليب إيتائها بالطرق المأمونة في حياة ملايين الناس. فهناك نحو 234 مليون عملية جراحية تُجرى كل عام في جميع أنحاء العالم.

ويسهم التغيّر الحاصل في أنماط المرض في شتى أرجاء العالم في زيادة الحاجة إلى خدمات الجراحة بشكل كبير. فقد تراجعت الأوبئة وأنواع العدوى باعتبارها أهمّ أسباب الوفاة أمام أمراض تتطلّب تدخلات جراحية، مثل الداء القلبي الإقفاري والسرطانات والرضوح.

وضمان فرص الحصول على خدمات الرعاية الجراحية وإيتائها بالطرق المأمونة من الأمور الأساسية لضمان فعاليتها. وتشير التقديرات المتاحة إلى إمكانية توقي نحو نصف المضاعفات والوفيات التي تحدث جرّاء العمليات الجراحية إذا ما تم اتّباع بعض معايير الرعاية الأساسية.

وتتخذ منظمة الصحة العالمية خطوات من أجل معالجة هذه القضايا من خلال ما يلي:

  • المبادرة العالمية من أجل الرعاية الطارئة والرعاية الجراحية الأساسية؛
  • دلائلها الخاصة بالرضوح الأساسية؛
  • مبادرة التحدي العالمي الثاني بشأن سلامة المرضى.

حقائق وأرقام

حملات منظمة الصحة العالمية

مصادر