عشر حقائق عن الإصحاح

آذار/مارس 2011

WHO/PAHO/Carlos Gaggero

يشكّل انعدام مرافق الإصحاح خطراً صحياً كبيراً وإهانة لكرامة الإنسان. وتصيب تلك المشكلة مليارات الناس في جميع أنحاء العالم، ولاسيما الفئات الفقيرة والمحرومة. وإذا استمر هذا الاتجاه على النحو المتوقّع حالياً فإنّ عدد المحرومين من مرافق الإصحاح الأساسية سيبلغ 2.7 مليار نسمة بحلول عام 2015.

وتمكّن التدخلات الصحية العمومية التي تسعى إلى ضمان وسائل الإصحاح المناسبة في المجتمعات المحلية، لدى وقوع الكوارث وفي الحياة اليومية، من توقي انتشار الأمراض وإنقاذ الأرواح. كما تمكّن من تحسين نوعية حياة الكثير من الناس، لاسيما النساء والأطفال الذين كثيراً ما يتحمّلون مسؤولية المهام المنزلية ويواجهون المخاطر عند قضاء حاجتهم في العراء.

ويمثّل الإصحاح أحد حقوق الإنسان وأحد العناصر الأساسية للوقاية الأولية الرامية إلى ضمان تحسين الصحة. وقد أقرّت منظمة الصحة العالمية، منذ تأسيسها بالإصحاح بوصفه أحد العوامل الحيوية التي تسهم في ضمان الصحة على الصعيد العالمي. وتواصل المنظمة، الآن، مساعدة الدول الأعضاء على تحسين حالة الإصحاح، والاستجابة للاحتياجات الإصحاحية إبّان الطوارئ، وتعزيز السياسات والإجراءات التي تزيد من فرص الحصول على هذه الخدمة الأساسية.

حقائق وأرقام

روابط ذات صلة

حملات منظمة الصحة العالمية

مصادر