10 حقائق عن السل

آذار/مارس 2017

يُصاب ثلث سكان العالم تقريباً ببكتريا السل. ولا يمرض بالسل فعلياً سوى نسبة ضئيلة ممن يصابون بالعدوى. والأشخاص الذي يعانون من ضعف جهازهم المناعي هم أكثر عرضة للإصابة بالسل. ويرتفع احتمال إصابة الشخص المتعايش مع فيروس العوز المناعي البشري بالسل النشط بمقدار 26 إلى 31 ضعفاً أكثر من غيره.

ووضع نهاية لوباء السل على الصعيد العالمي هو أحد غايات أهداف التنمية المستدامة لعام 2030. وتدعو استراتيجية منظمة الصحة العالمية «لدحر السل»، التي اعتمدتها جمعية الصحة العالمية في عام 2014، إلى الحدِّ من الوفيات الناجمة عن السل بنسبة 90%، وخفض معدل وقوع حالات الإصابة به بنسبة 80% بحلول عام 2030 مقارنةً بذات المعدلات في عام 2015.

وتكشف البيانات الحديثة من منظمة الصحة العالمية أن العبء العالمي لمرض السل أعلى مما أشارت إليه التقديرات مسبقاً. ويتعين على البلدان أن تتحرك بوتيرة أسرع للوقاية من السل والكشف عن حالات الإصابة به وعلاجها، إذا ما أرادت بلوغ الغايات الواردة في «استراتيجية دحر السل» خلال السنوات الخمس عشرة المقبلة.


10 / 1
 

روابط ذات صلة