هل بوسع كل أنواع البعوض أن تنقل الملاريا؟

سؤال وجواب على الإنترنت
7 آذار/مارس 2005

س: هل بوسع كل أنواع البعوض أن تنقل الملاريا؟

ج: إن بعض الأنواع المعينة من البعوض التي تنتمي إلى جنس الأنوفيلة والأنثى منها تحديداً- هي وحدها القادرة على نقل الملاريا

وينجم داء الملاريا عن طفيلي أحادي الخلية يُسمى المتصورة. وتقوم أنثى بعوض الأنوفيلة بالتقاط ذلك الطفيلي من الأشخاص المصابين بالعدوى لدى لدغهم للحصول على الدم اللازم لتغذية بيضها. وبعد ذلك يبدأ الطفيلي بالتكاثر داخل البعوضة. ولما تلدغ تلك البعوضة شخصاً آخر، تختلط الطفيليات بلعابها وتنتقل إلى دم الشخص الملدوغ.

وتتكاثر طفيليات الملاريا بسرعة في الكبد وبعدها في كريات الدم الحمراء. وبعد مضي أسبوع إلى أسبوعين على إصابة الشخص بالعدوى، تبدأ الأعراض الأولى بالظهور، وتكون غالباً كالتالي: حمى وصداع ونافض وقيء. وبوسع داء الملاريا، إذا لم يُعالج بسرعة بواسطة أدوية ناجعة، أن يفتك بمن يُصاب به، وذلك عن طريق إصابة كريات الدم الحمراء بالعدوى وإتلافها وعن طريق سدّ الشعريات التي تحمل الدم إلى الدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى.

وهناك أربع أنواع من الملاريا تتسبّب فيها أربع طفيليات هي كالتالي: المتصورة النشيطة و المتصورة الملاريية و المتصورة البيضوية والمتصورة المنجلية. ويُعد نوعا الملاريا الناجمان عن المتصورة النشيطة والمتصورة المنجلية أكثر الأنواع انتشاراً. وأكثر انتشار لملاريا المتصورة المنجلية- أكثر الأنواع فتكاً- هو في أفريقيا جنوب الصحراء، حيث تتسبّب في وفاة ما يناهز مليون شخص في السنة.

شارك