ما مدى أهمية مشكلة العدوى التي تحدث أثناء الرعاية الصحية على نطاق العالم؟

أيار/مايو 2014

س: ما مدى أهمية مشكلة العدوى التي تحدث في إطار الرعاية الصحية على نطاق العالم؟

ج: إن العدوى ذات الصلة بالرعاية الصحية تحدث في جميع أنحاء العالم وتصيب مئات الملايين من البشر في البلدان المتقدمة والبلدان النامية على السواء. ويدل نقص بيانات الترصد الموثوق فيها والموحدة قياسياً على بخس تقدير عبء المرض الفعلي.

ولمخاطر الإصابة بالعدوى ذات الصلة بالرعاية الصحية طابع عالمي، ويمكن أن تحدث في مرافق الرعاية الصحية ونظمها في جميع أنحاء العالم. وفي كثير من الأحيان يكون العاملون في مجال الرعاية الصحية هم قناة انتشار هذه العدوى إلى المرضى الآخرين أثناء رعايتهم لهم. ومن الجدير بالذكر أيضاً أن كثيراً من المرضى قد يحملون ميكروبات دون أن تظهر عليهم علامات أو أعراض واضحة تدل على العدوى.

س: لماذا لاتزال النظافة الصحية لليدين منخفضة رغم كل الجهود التي بُذلت من أجل تعزيزها في السنوات الأخيرة؟

وفي السنوات الأخيرة شهدت أنحاء كثيرة من العالم تحسناً ملحوظاً في النظافة الصحية لليدين. ومع ذلك لا يزال هناك نقص في إتاحة المياه النقية وفي إتاحة البلاليع أو المناشف، وقص في الوعي بالدور الحيوي للنظافة الصحية لليدين وفي الاستثمار في نهج متعدد الجوانب لمعالجة مستويات الامتثال المنخفضة بصورة سيئة.

وأياً كانت الأسباب، حتى في البيئات الغنية بالموارد ، فإن نسبة الامتثال يمكن أن تكون منخفضة إلى صفر%، مع انخفاضها إلى أدنى من 40% في أغلب الحالات.

روابط ذات صلة

شارك