شهر بعد حدوث التسونامي: سري لانكا تبدأ إعادة الإعمار

قوة الروح المعنوية لدى الإنسان- سكان سري لانكا يحاولون إعادة الحياة الطبيعية إلى مجتمعاتهم المدمرة

كانت سري لانكا من البلدان الأشد تضرراً من جراء كارثة التسونامي التي حدثت في 26 كانون الأول/ديسمبر. وألحقت تلك الكارثة أضراراً مباشرة بمليون شخص على أقل تقدير، قضى ما يزيد على 000 30 منهم ولا يزال الآلاف الآخرون في عداد المفقودين. وخلّفت الأمواج العاتية، على طول السواحل الشمالية والجنوبية والشرقية، مساحة من الدمار امتدت داخل اليابسة بمسافة كيلومترين في بعض المناطق.

وعلى الرغم من الأضرار الواسعة النطاق التي أصابت سري لا نكا، فإن الوضع ما فتئ يتحسن هناك. فالبلد بصدد الانتقال من مرحلة الطوارئ القصوى إلى مرحلة الإغاثة وإعادة الإعمار. وهذا المقال المصور يبيّن الحالة الصحية في المناطق المتضررة بعد انقضاء شهر على كارثة التسونامي.

مقال مصور: سري لانكا تبدأ إعادة الإعمار- بالإنكليزية

شارك