العمل الصحي الإنساني

العيادات الصحية المتنقلة تساعد في معالجة المشكلات المتعلقة بالصحة النفسية المترتبة على الزلزال الذي ضرب نيبال

منذ وقوع الزلزال يعيش نيكش بحاري (على اليمين) في خيمة مع والديه وجيرانه
منظمة الصحة العالمية/A. Bhatiasevi

7 أيار/ مايو 2015 -- في ظل كفاح نيبال للتعامل مع العقابيل المادية التي أعقبت الزلزال الذي ضربها بقوة 7.8 في 25 نيسان/ أبريل، كان عليها كذلك أن تتعامل مع ما تمخضت عنه الكارثة من ارتفاع معدل الاضطرابات المتعلقة بالصحة النفسية. وتقوم العيادات المتنقلة المعنية بالصحة النفسية بمعالجة المرضى في كاتماندو والمناطق المحيطة بها، كما ستقوم قريبا بمد نطاق مساعدتها للمزيد من المناطق النائية المتضررة.

منظمة الصحة العالمية تصدر تقييماً صحياً سريعاً بشأن أثر زلزال نيبال

1 أيار/ مايو 2015 -- خلص تقييم سريع أعدته منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والسكان لمرافق الرعاية الصحية في المناطق التي ضربها الزلزال إلى أن المستشفيات الموجودة في 4 من أكثر الدوائر تضرراً قد دُمرت تدميراً تاماً أو لحقت بها أضرار شديدة تمنعها من العمل. وتبين أن خمسة مستشفيات رئيسية أخرى من التي توفر الرعاية الصحية الهامة في الدوائر ما زالت تعمل ولكنها في حاجة عاجلة إلى المزيد من الإمدادات الطبية.

منظمة الصحة العالمية تستجيب لطوارئ إنسانية ذات حجم لم يسبق له مثيل

30 أيلول/ سبتمبر 2014 -- للمرة الأولى تقود المنظمة الاستجابة الصحية لخمس أزمات إنسانية كبرى في آن واحد. فهناك أكثر من 60 مليون إنسان، من غرب أفريقيا إلى العراق، يحتاجون بصورة عاجلة إلى مجموعة كبيرة من خدمات الرعاية الصحية. إن فاشية الإيبولا في غرب أفريقيا والأزمات الإنسانية التي أججتها النزاعات في كل من جنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى وسوريا والعراق حمَّلت الخدمات الصحية فوق طاقتها، وتسببت في انهيار الكثير منها. وحدا ذلك بالمنظمة وشركائها في الصحة إلى العمل على سد فجوات متسعة على نحو متزايد من أجل إنقاذ الأرواح وتوفير الرعاية الروتينية لملايين النازحين وللمجتمعات التي تستضيفهم.

العمل الصحي الإنساني

في كل يوم يواجه مئات الناس أخطاراً تحدق بصحتهم وأسباب رزقهم لأنّ النُظم التي تدعم صحتهم وحياتهم على الصعيدين المحلي والوطني باتت مجهدة أو هشّة إلى درجة لا تمكّنها من الصمود أمام الأزمات أو الظواهر الشديدة.

والمنظمة ملتزمة بتحسين عملها مع الدول الأعضاء وأصحاب المصلحة الآخرين من أجل الحد مما يُسجّل أثناء الأزمات من معاناة ووفيات إلى أدنى مستوى ممكن وحماية النُظم وإصلاحها.

آخر المستجدات

ما هو الدور الذي تضطلع به المنظمة إبّان الأزمات؟

تعمل منظمة الصحة العالمية بشكل وثيق مع الدول الأعضاء والشركاء الدوليين والمؤسسات المحلية لمساعدة المجتمعات المحلية على التأهّب لمواجهة حالات الطوارئ والكوارث والأزمات والاستجابة لمقتضياتها والتعافي منها.

ونحن ملتزمون بتحقيق الأهداف التالية:

  • إنقاذ الأرواح والتخفيف من المعاناة في أوقات الأزمات
  • إقامة شراكات فعالة لإدارة الطوارئ وضمان تنسيق تلك الشراكات على النحو الملائم
  • الدعوة من أجل الحصول على الدعم السياسي والموارد الكافية للتمكّن من التأهّب لمواجهة الكوارث والاستجابة لمقتضياتها والتعافي منها
  • استحداث إرشادات مسندة بالبيّنات فيما يخص جميع مراحل أنشطة الطوارئ في القطاع الصحي
  • تعزيز إمكانات النُظم الصحية والبلدان وقدرتها على التكيّف من أجل التخفيف من أثر الكوارث وإدارتها
  • ضمان ما يلزم من قدرات دولية لدعم البلدان وتمكينها من الاستجابة لمقتضيات الطوارئ

يقدم هذا الموقع المعلومات المتوفرة باللغة العربية حول العمل الصحي إبّان الأزمات. يرجى الاطلاع على الموقع الكامل باللغة الإنكليزية لمزيد من المعلومات.

معلومات أساسية عن المنظمة

المديرة العامة
المديرة العامة وكبار المسؤولين الإداريين

تصريف شؤون المنظمة
دستور المنظمة والمجلس التنفيذي وجمعية الصحة العالمية

مركز وسائل الإعلام
الأخبار والأحداث وصحائف الوقائع والوسائط المتعدّدة ونقاط الاتصال

التقرير الخاص بالصحة في العالم
تقرير سنوي عن الصحة العمومية العالمية يورد إحصاءات أساسية