العمل الصحي الإنساني

أعداد كبيرة من الأطفال الجرحى في عمليات العنف الأخيرة التي تشهدها الصومال

منظمة الصحة العالمية/الصومال
يقوم الدكتور عمر صالح، أحد جراحي الرضوح العاملين لدى منظمة الصحة العالمية، بتدريب العاملين الصحيين الصوماليين على كيفية التصدي للزيادة المفاجئة في عدد الجرحى بين الأطفال دون سن الخامسة.

الأطفال دون سن الخامسة يشكّلون نصف عدد الجرحى تقريباً

31 أيار/مايو 2011/نيروبي ¦ يساور منظمة الصحة العالمية قلق حيال الارتفاع الحاد في أعداد الأطفال دون سن الخامسة الذين أصيبوا بجروح في عمليات العنف الأخيرة التي تشهدها الصومال. فقد بلغ عدد المرضى الذين يعالجون من إصابات مرتبطة بالأسلحة في مستشفيات مقديشو الرئيسية الثلاثة مستوى ذروة جديد في أيار/مايو2011. والجدير بالذكر أنّ نصف مجموع الإصابات المُبلّغ عنها والبالغة 1590 إصابة سُجّل بين أطفال دون سن الخامسة، مقابل 3.5% فقط في نيسان/أبريل. وقالت مارت إيفرارد، ممثلة منظمة الصحة العالمية لشؤون الصومال، "إنّ كثيراً من أولئك الأطفال يعانون من جروح وحروق وإصابات أخرى بالغة الوخامة جرّاء تعرّضهم للرصاص والانفجارات والشظايا."

وشهدت عمليات القتال في مقديشو تصاعداً منذ آذار/مارس، لاسيما في المناطق المكتظة بالسكان والمحيطة بسوق باكارة، حيث وجد الكثير من النازحين ملاذاً آمناً. وقد سُجّل، منذ بداية هذا العام، دخول أكثر من 3900 ممّن تعرّضوا لإصابات في النزاع إلى المستشفيات في مقديشو. والمدنيون معرّضون للخطر بشكل خاص لأنّ الكثير من عمليات القتال يحدث في شوارع تلك المدينة.

وقد تسبّبت الحرب الأهلية التي تدوم منذ أكثر من 20 عاماً في تدمير الخدمات الصحية في الصومال. وفي هذا الصدد صرّحت الدكتورة إيفرارد قائلة "لقد بات توفير خدمات الرعاية الصحية معرقلاً بسبب مشاكل الوصول إلى المناطق المعنية وتدني البنية التحتية ونقص عدد المرافق الصحية. وحيثما توجد مرافق صحية تؤدي عملها، فإنّها غالباً ما تفتقر إلى الأدوية والإمدادات والمعدات الأساسية، فضلاً عن وسائل الدعم التشغيلي واللوجيستي."

ولمساعدة العاملين الوطنيين على التكيّف مع الزيادة المفاجئة في أعداد الأطفال الجرحى قامت منظمة الصحة العالمية بتلقين 50 طبيباً وممرضاً يعملون في مستشفيين رئيسيين بمقديشو (بانادير وكيساني) تقنيات علاج الأطفال من الحروق وإصابات الصدر. كما تبرعت المنظمة لمستشفى بانادير بمجموعة من لوازم علاج الرضوح (تحتوي كل مجموعة على ما يكفي لعلاج 100 من المصابين بجروح وخيمة) ومجموعتين من لوازم العمليات الجراحية.

ولم تتلق المجموعة الصحية في الصومال إلاّ 16% من الأموال اللازمة للقيام بعملها في عام 2011 (9.4 مليون دولار أمريكي من أصل المبلغ الإجمالي المطلوب والبالغة قيمته 58.8 مليون دولار أمريكي).

لمزيد من المعلومات:

Pieter Desloovere
Communications Officer
WHO Somalia Nairobi, Kenya
Mobile: +254 733 410 984
Email: deslooverep@nbo.emro.who.int

شارك