القوى العاملة الصحية

مبادرة منظمة الصحة العالمية بشأن الارتقاء التحويلي بالتعليم المهني الصحي

إن مبادرة منظمة الصحة العالمية بشأن الارتقاء التحويلي بالتعليم المهني الصحي تهدف إلى دعم النظم الصحية القُطرية وتحسين أدائها، وذلك لتلبية احتياجات الأفراد والفئات السكانية بطريقة منصفة وفعالة.

وانطلاقاً من الاحتياجات الصحية للسكان، فإن الارتقاء التحويلي عبارة عن عملية إصلاح لنظام التعليم ونُظُم الرعاية الصحية، تتناول عدد مقدمي الرعاية الصحية ونوعيتهم وملاءمتهم، بغية زيادة فرص الحصول على الخدمات الصحية وتحسين النتائج الصحية للسكان.

وضع دلائل إرشادية

إن وضع دلائل إرشادية لمنظمة الصحة العالمية خاصة بالسياسات والتقنيات يتبع عملية صارمة من التشاور وجمع الأدلة والتحليل وبناء توافق في الآراء.

فقد بدأت مشاورات واسعة النطاق حول الحاجة إلى ارتقاء تحويلي بالتعليم المهني الصحي في عام 2009، وتواصلت في اجتماعات الفريق المرجعي التقني في عام 2010.

والفرق المرجعية تضم ممثلين من جميع فئات الأطراف المعنية الرئيسية؛ مثل الأطباء والممرضات والقابلات والمستفيدين من الخدمات وواضعي السياسات والمنفذين والشركاء في التنمية.

وفي أوائل عام 2011، تم تشكيل الفريق الأساسي المعني بوضع الدلائل الإرشادية، حتى يقيِّم الأدلة التي أعقبت منهجيات GRADE، ويطوِّر مشروع التوصيات التي سيتم التبادل في شأنها تكراراً مع الفرق المرجعية التقنية لإدخال مساهمات إضافية وبناء توافق في الآراء.

وبالإضافة إلى وضع الدلائل الإرشادية الخاصة بالتقنيات والسياسات، فإن هذه العملية تقوم بتوليد الاهتمام والمشاركة والدعم اللازم لتطبيق الدلائل الإشاردية. وبمجرد أن يتم التوصل إلى اتفاق بشأن الدلائل الإرشادية للسياسات ستقوم منظمة الصحة العالمية بمساعدة البلدان التي تختار تطبيق هذه الدلائل الإرشادية وستشارك في عملية الرصد والتقييم.

وستكون تلك الدلائل الإرشادية هي الأولى في سلسلة تهدف إلى تناول مسألة الارتقاء بكامل مجموعة العاملين الصحيين؛ بما في ذلك العاملون في مجال صحة المجتمع والكوادر ذات المستوى المتوسط.

شارك