التمنيع واللقاحات والمستحضرات البيولوجية

التهاب السحايا بالمكورات السحائية

بكتيريا النَّيسَرِيَّةُ السحائية (المكورات السحائية) هي السبب الرئيسي في الإصابة بالتهاب السحايا البكتيري وتسمم الدم. ويحدث المرض الممن في جميع أنحاء العالم، وتحدث حالات التفشي بشكل كبير في "حزام التهاب السحايا" الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى. ولا توجد تقديرات موثوقة للأعباء العالمية لمرض المكورات السحائية بسبب المراقبة غير الكافية في أجزاء عديدة من العالم. ويشكل مرض المكورات السحائية المهاجم معدل وفيات مرتفع جدًا (> 50٪ في حالة عدم علاجه) ويصاب الأشخاص الذين شفوا منه بمشاكل مستمرة. وتم تحديد 12 سلالة من سلالات بكتيريا النَّيسَرِيَّةُ السحائية "A" و"B" و"C" و"X" و"W" و"Y" على أنها مسئولة عن معظم حالات الإصابة بالمرض ولكن يختلف التوزيع المصلي باختلاف المكان والزمان. وتنتقل عدوى المكورات السحائية عن طريق ملامسة الرذاذ التنفسي أو الإفرازات.

تتوفر حاليًا اللقاحات متعددة السكاريد والمكورات للحماية من السلالات الأكثر شيوعًا التي تُسبب مرض المكورات السحائية. تتوفر اللقاحات متعددة السكاريد في تركيبات ثنائية التكافؤ (A وC) وثلاثية التكافؤ (A وC وW135) ورباعية التكافؤ (A وC وW135 وY). وتتوفر اللقاحات المكورات، التي توفر مناعة أكثر ويمكن أن توفر حماية جماعية، تركيبات أحادي التكافؤ (A أو C) أو رباعية التكافؤ (A وC وW135 وY)، أو في مجموعة من (المجموعة المصلية "C" والمُسْتَدْمِيَةُ النَّزْلِيَّة من النوع "B"). وتتوفر اللقاحات القائمة على البروتين للتمنيع ضد المرض المُهاجم المصلي "B". لا توجد لقاحات متوفرة لمكافحة مرض المجموعة المصلية X.

وفي عام 2010، تم إدخال لقاح المكورات السحائية "A" (لقاح مانأفريفاك، معهد الهند للأمصال)، المطور من خلال مشروع لقاح التهاب السحايا الخاصة بمنظمة الصحة العالمية، في أفريقيا وقد قلل بشكل كبير من عدد حالات الإصابة ببكتيريا النيسرية السحائية "A" في هذه المناطق الموبوءة. ولقاح مانأفريفاك هو أيضًا أول لقاح تتم الموافقة على استخدامه في سلسلة درجة الحرارة المُتحكم فيها "CTC" والسماح بحفظ اللقاح في نطاق درجات حرارة أكبر من سلسلة التبريد التقليدية لفترة محدودة من الوقت تحت الظروف المُراقبة والمُتحكم فيها.

وتوصي منظمة الصحة العالمية الدول التي تعاني من نسبة وبائية مرتفعة (> 10 حالات لكل 100,000 شخص/سنة) أو نسبة وبائية متوسطة (2-10 حالات لكل 100,000 شخص/سنة) و/أو من الأوبئة المتكررة بسبب أمراض المكورات السحائية المهاجمة، بأن تتبع برامج التطعيم واسعة النطاق والمناسبة للوقاية من المكورات السحائية. وشددت أيضًا على أهمية إجراء المتابعة والتقييم لبرامج التطعيم ذات الجودة العالية في هذه الدول.

وبالإضافة إلى ذلك، توصي منظمة الصحة العالمية بأن تقوم دول حزام التهاب السحايا الأفريقية باستكمال حملاتهم في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 1-29 سنة وإدخال جرعة واحدة من لقاح المكورات السحائية "A" في الأطفال من عمر 9-18 شهر وفي برنامج التمنيع الروتيني في غضون 1-5 سنوات بعد حملاتها الشعبية. ويجب أيضًا إجراء حملة تعويضية لمرة واحدة في مجموعة المواليد الذين يولدوا في التطعيم الجماعي الأولي وسيكون خارج الفئة العمرية المستهدفة للجرعة الروتينية. وفي المناطق التي تكون التغطية الروتينية فيها أقل من 60٪، يجب النظر في إجراء الحملات الدورية. ويعد تطعيم النساء الحوامل مع باللقاح الجديد آمن، كما تم تقييمه في دراسة أجريت على الملاحظة بشكل جيد، وأنهن ينبغي تطعيمهن إذا كان في الفئة العمرية المستهدفة من قبل حملات التطعيم الجماعي.

وفي الدول التي يحدث فيها هذا المرض بنسبة أقل كثيرًا (<2 حالة لكل 100,000 شخص/سنة)، يُوصى بإعطاء تطعيم المكورات السحائية للفئات المُحدد أنها مُعَرضة للخطر. ويجب تطعيم عامل المختبر والمسافرين المعرضين للمخاطر ضد الإصابة بالمجموعة (المجموعات) المصلية، ويجب إعطاء التطعيم لجميع الأفراد الذين يعانون من نقص المناعة.

أوراق موقف منظمة الصحة العالمية

عبء الأمراض ومتابعتها

مواضيع اللقاح

روابط الشركاء ذات الصلة

معلومات إضافية

تاريخ آخر تحديث: 30 أبريل/نيسان 2015

معلومات أساسية عن المنظمة

المديرة العامة
المديرة العامة وكبار المسؤولين الإداريين

تصريف شؤون المنظمة
دستور المنظمة والمجلس التنفيذي وجمعية الصحة العالمية

مركز وسائل الإعلام
الأخبار والأحداث وصحائف الوقائع والوسائط المتعدّدة ونقاط الاتصال

التقرير الخاص بالصحة في العالم
تقرير سنوي عن الصحة العمومية العالمية يورد إحصاءات أساسية