التمنيع واللقاحات والمستحضرات البيولوجية

التوصية باستخدام لقاح شلل الأطفال IPV في البلدان تخفيفاً لحدة الأخطار والتبعات الناجمة عن سحب اللقاح OPV2

أعلنت جمعية الصحة العالمية في أيار/ مايو 2012 عن استكمال عملية استئصال شلل الأطفال الذي يمثل حالة طوارئ برمجية في مجال الصحة العمومية على صعيد العالم، وطلبت من المدير العام وضع استراتيجية شاملة للشوط الأخير من استئصال شلل الأطفال واستكمالها بسرعة للفترة 2013 – 2018. وعُرِض مشروع الخطة الاستراتيجية والحالة الراهنة للبرنامج العالمي لاستئصال شلل الأطفال على فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي التابع للمنظمة والمعني بالتمنيع (فريق الخبراء الاستشاري). ولدى إشارة الفريق المذكور إلى التقدم الكبير المحرز في تنفيذ خطط العمل الخاصة بمكافحة شلل الأطفال في حالات الطوارئ في ما تبقى من بلدان مبتلاة بشلل الأطفال، والاهتمام المبيّن بالتفصيل لتخطيط الحملات الميدانية بشأن إعطاء لقاح شلل الأطفال عن طريق الفم، والبيّنات المستجدة في مجال تحسين الأداء، فقد أعرب عن جزعه إزاء حالات نقص التمويل الحاد في وقت تلوح فيه بشائر استئصال المرض في الأفق، واقترانها في عام 2012 بإلغاء أو تقليص فعلي لحملات التلقيح ضد شلل الأطفال في أكثر من 25 بلداً معرضاً لمخاطر كبيرة.

وأيّد فريق الخبراء الاستشاري الأغراض والمعالم الرئيسية الأربعة الواردة في الخطة الاستراتيجية الجديدة. وأوصى الفريق أيضاً بأنه ينبغي أن تدرج جميع البلدان جرعة واحدة على الأقل من لقاح شلل الأطفال المعطل في برامجها الروتينية الخاصة بالتمنيع لتخفيف حدة المخاطر والتبعات الناجمة عن سحب مكون لقاح شلل الأطفال من النوع 2 (OPV2) في نهاية المطاف. وسيجري الفريق كل ستة أشهر استعراضاً للتقدم المحرز في استيفاء الشروط الأساسية المسبقة لسحب مكون اللقاح OPV2، بما يشمل إتاحة منتجات لقاح شلل الأطفال بأسعار معقولة، وذلك للتأكد من سحب المكون المذكور في أقرب وقت ممكن، على أن يُوجّه إخطاراً يسبق سحبه بوقت كاف ضماناً لجاهزية البرامج وتأمين توافر اللقاح.

واستعرض فريق الخبراء الاستشاري إطار الرصد والتقييم والمساءلة لعقد اللقاحات وأيّد هذا الإطار في سياق خطة العمل العالمية الخاصة باللقاحات. ويجري إنشاء فريق عامل تابع لفريق الخبراء الاستشاري من أجل استعراض التقدم المحرز في بدء تنفيذ خطة العمل العالمية الخاصة باللقاحات، وسيرفع هذا الفريق العامل تقارير سنوية إلى فريق الخبراء الاستشاري. وبعد الحصول على مدخلات الفريق الأخير سيُقدم التقرير بعدئذ إلى المجلس التنفيذي التابع للمنظمة وجمعية الصحة العالمية لمناقشته.

وأشاد فريق الخبراء الاستشاري بالتقدم الذي أحرزته البلدان في الحد من الوفيات الناجمة عن الحصبة على الصعيد العالمي. ومع أن إقليم الأمريكتين تخلّص من الحصبة والحصبة الألمانية وأوشك إقليم غرب المحيط الهادئ على قطع سراية الحصبة المتوطنة، فإن البيانات الحالية تشير إلى أن الأهداف العالمية والإقليمية المحدّدة بشأن التخلص من المرض في عامي 2015 و2020 لن يتسنى تحقيقها في الوقت المناسب. ويشجع فريق الخبراء الاستشاري إقليم جنوب شرق آسيا على تحديد هدف بشأن التخلص من الحصبة، وإقليم أفريقيا وإقليم شرق المتوسط وإقليم جنوب شرق آسيا وإقليم غرب المحيط الهادئ على العمل من أجل تحديد أهداف إقليمية للتخلص من الحصبة الألمانية. كما أيد فريق الخبراء الاستشاري الخطة الاستراتيجية العالمية للتخلص من الحصبة والحصبة الألمانية للفترة 2012-2020، وأوصى بتنفيذ استراتيجيات رئيسية بالكامل على نحو يحقق الملكية القطرية، ويعزز نظم التمنيع الروتينية، ويروّج لتحقيق المساواة ويوثق عرى الصلات القائمة مع برنامج استئصال شلل الأطفال وغيره من البرامج الصحية.

ورحب فريق الخبراء الاستشاري بالإطار المعني بالتلقيح في حالات الطوارئ الإنسانية، الذي يوفر نهجاً موضوعياً بشأن اتخاذ القرارات ويسد الفجوة القائمة التي تتخلل استخدام التلقيح في حالات الطوارئ الإنسانية. وأيد الفريق الإطار وارتأى إدراج بعض الاقتراحات في الوثيقة الختامية بما يشمل تطبيق الإطار على سبيل التجربة قبل وضعه في صيغته النهائية.

وأشار فريق الخبراء الاستشاري إلى أن البلدان المتوسطة الدخل التي يبلغ عدد نفوسها 5 بلايين نسمة تأوي الآن أكبر نسبة من الفقراء في العالم. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الكثير من هذه البلدان غير مؤهلة للحصول لا على تمويل من التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع ولا على دعم منه، وهي متأخرة عن الركب في قدرتها على إدخال لقاحات جديدة على نحو مستدام في برامجها، لأسباب تتعدى مجرد كونها تتعلق بأسعار اللقاحات وشرائها، لتشمل المساواة وإمكانية تحقيق الاستدامة وبناء القدرات ودعم الشركاء. ولأن النهج الذي تتبعه جميع المنظمات في مجال مساعدة البلدان المتوسطة الدخل مجزأ وناقص حالياً، فقد طلب فريق الخبراء الاستشاري من المنظمة إنشاء فرقة عمل تتولى تنسيق آلية شاملة لإشراك أصحاب المصلحة من أجل تهيئة بيئة مواتية ومساعدة البلدان المتوسطة الدخل.

ي الأسبوعي يوم 4 كانون الثاني/ يناير 2013.

أما وثائق الاجتماع – من قراءات للعروض والمعلومات الأساسية – فيمكن الاطلاع عليها في العنوان

شارك