صحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين

الخدمات الصحية الملائمة للمراهقين

يواجه المراهقون العديد من العقبات عند الحصول على الخدمات والسلع الصحية التي يحتاجون إليها. وتؤثر بعض هذه العقبات أيضاً على الأطفال والبالغين؛ ويقتصر البعض الآخر منها على المراهقين.

وهناك مبادرات جارية في عدد متزايد من البلدان لتذليل تلك العقبات وتسهيل حصول المراهقين على الخدمات الصحية التي يحتاجون إليها؛ وهي مبادرات ضيقة النطاق ومحدودة المدة في أغلبها. بَيْد أنّ هناك تزايداً مطرداً في عدد المبادرات التي تجاوزت مرحلة "المشاريع التجريبية" أو "المشاريع الإيضاحية" لتوسع نطاق عملياتها بهدف الوصول إلى المراهقين في جميع أنحاء منطقة أو مقاطعة أو بلد ما.

وتركز منظمة الصحة العالمية على جعل المنشآت الصحية القائمة - التي أنشئت بغرض توفير الخدمات الصحية لجميع الشرائح السكانية - أكثر ملاءمةً للمراهقين، لا على إقامة مراكز جديدة لتقديم الخدمات تستهدف حصراً المراهقين. فمن شأن وجود مراكز مخصصة لتقديم الخدمات تلبي احتياجات المراهقين من الخدمات بالإضافة إلى إنشاء برامج موجهة إلى فئات محددة من المراهقين أن يلعبا دوراً في الوصول إلى فئات المراهقين المهمَّشة والتي تتعرض للوصم. فقد يتردد الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن أو الشباب العاملون في مجال الجنس، على سبيل المثال، في زيارة المراكز التي تتيح خدماتها لجميع أفراد المجتمع.

وتدعم إدارة صحة الأم والوليد والطفل والمراهق (MCA) تقديم الخدمات الصحية بطريقة ودية تجعل المراهقين يرغبون في الحصول على الخدمات الصحية التي يحتاجون إليها. ويُعَد الإطار العام الذي وضعته منظمة الصحة العالمية بشأن "جودة الرعاية" أداةً لتوجيه الأعمال الخاصة بتقديم الخدمات الصحية للمراهقين، ويقدم تعريفاً عملياً مفيداً للخدمات الصحية الملائمة للمراهقين. إذ ينبغي أن تتوافر في الخدمات الصحية الخصائص التالية حتى يمكن اعتبارها ملائمةً للمراهقين:

متاحة بسهولة

يستطيع المراهقون الحصول على الخدمات المقدمة.

مقبولة

تقدَّم الخدمات الصحية بطرقٍ تحقق توقعات المراهقين (وتجعلهم يريدون الحصول عليها).

منصفة

يستطيع جميع المراهقين، وليس مجرد فئات معينة منهم، الحصول على الخدمات الصحية التي يحتاجون إليها.

مناسبة

تقدَّم الخدمات الصحية التي يحتاج إليها المراهقون.

فعالة

تقدَّم الخدمات الصحية المناسبة بالطريقة الصحيحة وتسهم على نحوٍ إيجابي في تعزيز صحة المراهقين.

ولتوسيع نطاق تقديم خدماتٍ عالية الجودة في البلدان، تتبنى منظمة الصحة العالمية نهجاً منظماً يعتمد على تحسين الجودة وفقاً لمجموعة من اللمعايير القياسية.

شارك