صحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين

رضيع، وليد

وتبلغ مخاطر وفاة الطفل أوجها في الشهر الأوّل من حياته، وعليه لا بد من توفير خدمات الولادة المأمونة عند الولادة وخدمات الرعاية الفعالة في الفترة المحيطة بها. وتتسبّب حالات الولادة المبتسرة والاختناق عند الميلاد وأنواع العدوى في معظم وفيات الولدان. وتتمثّل أهمّ أسباب وفاة الأطفال، بعد بلوغهم الشهر الأوّل من عمرهم وحتى سنّ الخامسة، في الالتهاب الرئوي والإسهال والملاريا والحصبة وفيروس الأيدز. أمّا سوء التغذية فيسهم في وقوع أكثر من نصف وفيات الأطفال.

يقضي حوالي أربعة ملايين طفل نحبهم كل عام في الشهر الأوّل الذي يلي ولادتهم (الدورة الوليدية). والوقاية والرعاية كلتاهما تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للولدان والرضّع، وكلتاهما تركّز، أساساً، على الأمّ والأولياء الآخرين. ومن الجوانب الوقائية الهامة، بالإضافة إلى الممارسات الصحية في الفترة السابقة للولادة وأثناء الوضع، إيلاء انتباه فوري لحالة التنفس ومستوى الدفء، والتزام مبادئ النظافة لدى قطع الحبل السرّي وتقديم الرعاية الجلدية المناسبة، والاقتصار على الرضاعة الطبيعية وإعطاء الرضّع الكميات الملائمة من الأغذية المكمّلة، واتباع سلوكيات الرعاية التي تسهم في نمائهم بطريقة صحية. ومن الأمور البالغة الأهمية أيضاً تقديم خدمات الرعاية للرضّع والولدان المرضى، حيث أنّ صغار الأطفال معرّضون للوفاة بسرعة فائقة إذا لم يُتفطّن للمرض الذي يعانون منه. ويجب إحالة الرضّع المرضى، على الفور، إلى أحد مقدمي خدمات الرعاية المدرّبين القادرين على علاجهم بالطرق المناسبة.

مواضيع صحية

معلومات أساسية عن المنظمة

المديرة العامة
المديرة العامة وكبار المسؤولين الإداريين

تصريف شؤون المنظمة
دستور المنظمة والمجلس التنفيذي وجمعية الصحة العالمية

مركز وسائل الإعلام
الأخبار والأحداث وصحائف الوقائع والوسائط المتعدّدة ونقاط الاتصال

التقرير الخاص بالصحة في العالم
تقرير سنوي عن الصحة العمومية العالمية يورد إحصاءات أساسية