صحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين

التدبير العلاجي لأمرض الولدان ومضاعفاتها

تتمثل الأسباب الأكثر شيوعاً لوفيات الأطفال الحديثي الولادة في مضاعفات الولادة المبتسرة وحالات العدوى التي تصيب الولدان وتعرضهم للاختناق عند الولادة. ويعود أكثر من 80% من جميع وفيات الأطفال الحديثي الولادة حول العالم إلى تلك الأسباب. وتُعتبر ولادة رضيع قبل أوانه أو رضيع يعاني من مشكلة تهدد حياته حالةً طارئةً تتطلب تشخيصاً وتدبيراً علاجياً فورياً. وقد يؤدي التأخير في تحديد المشكلة أو في تقديم التدبير العلاجي الصحيح إلى الوفاة.

ويحتاج الرضّع الخدّج و/أو ذوي الوزن المنخفض إلى رعايةٍ خاصةٍ تتضمن زيادة الاهتمام بإرضاعهم من الثدي وتغذيتهم بلبن الثدي والحرص على تدفئتهم في المنازل والمنشآت الصحية. ويحتاج الرضّع الذين يعانون من مضاعفات الولادة المبتسرة، بما فيها مشاكل الجهاز التنفسي، إلى تلقي علاج مناسب في المستشفيات.

ويمكن أن يؤدي توفير الرعاية المناسبة في فترة المخاض والولادة جنباً إلى جنب مع إنعاش الأطفال الحديثي الولادة - عند الحاجة إلى ذلك – إلى انخفاضٍ كبيرٍ في معدلات الوفيات الناجمة عن الاختناق عند الميلاد. ويحتاج الولدان الذين يصابون بالاختناق الشديد إلى الحصول على خدمات الرعاية التالية للإنعاش في المستشفيات.

ومن شأن الاكتشاف المبكر لحالات العدوى التي تصيب الولدان إلى جانب توفير العلاج المناسب والفوري بالمضادات الحيوية أنْ يحدثا انخفاضاً كبيراً في معدلات الوفيات الناجمة عن إصابة الولدان بالإنتان أو الالتهاب الرئوي. وينبغي أن يتلقى الولدان المصابون بعدوى خطيرة العلاج بالمضادات الحيوية التي تُحقن في العضل أو الوريد وخدمات الرعاية الداعمة في المستشفيات. وحيثما تعذَّرت الإحالة إلى المستشفى، يمكن أن يتولي مقدمو الرعاية الصحية المهرة إعطاء المضادات الحيوية في العضل إنقاذاً للأرواح.

وتشمل المشاكل الأخرى الشائعة بين الولدان اليرقان والتهاب العين والإسهال، وهي حالات يمكن تدبيرها في المنشآت الصحية أو المستشفيات وفقاً لشدتها.

وتهدف المواد التدريبية المتعلقة بالتدبير العلاجي المتكامل لأمراض الطفولة (IMCI) و"دورة الرعاية الأساسية للولدان" إلى تحسين مهارات العاملين في مجال الرعاية الصحية فيما يتعلق بالتدبير العلاجي لأمراض الولدان في المستوى الأول من المنشآت الصحية. ويهدف "الكتيب الخاص برعاية الأطفال في المستشفيات" ودليل "تدبير المشاكل الخاصة بالولدان" إلى تحسين التدبير العلاجي للحالات المرضية الشديدة التي تصيب الولدان في المستشفيات.

شارك