صحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين

الرعاية التالية للولادة

كان يمكن تفادي ما يصل إلى ثلثي وفيات الولدان التي وقعت في عام 2010 والبالغ عددها 3.1 مليون حالة وفاة إذا كانت الأمهات وولدانهن يحصلون على تدخلات معروفة وفعالة. ومن شأن اتّباع استراتيجية تعزز الإتاحة الشاملة للرعاية السابقة للولادة، ومهارات القابلات، وتقديم الرعاية التالية للولادة في وقت مبكر أن يسهم في تحقيق انخفاض دائم في معدلات وفيات الأمهات والأطفال الحديثي الولادة. إذ لا يتلقى ما يقارب نصف جميع الأمهات والولدان في البلدان النامية خدمات الرعاية الماهرة أثناء الولادة، ولا يتلقى ما يزيد على 70% من جميع الرضّع الذين يولَدون خارج المستشفيات أيَّ رعاية تالية للولادة.

وينبغي أن تشمل خدمات الرعاية الأساسية المقدَّمة لجميع الولدان تعزيز ودعم بدء الرضاعة الطبيعية في وقت مبكر والاقتصار عليها، والحرص على تدفئة الرضيع، وزيادة عدد مرات غسل اليدين والالتزام بمبادئ النظافة عند تقديم الرعاية الخاصة بالحبل السري والجلد، والتعرف على الحالات التي تتطلب رعايةً إضافيةً، وتقديم المشورة بشأن الحالات التي تستدعي نقل الوليد إلى منشآة صحية. وينبغي فحص الولدان وأمهاتهم لاكتشاف أي علامات على وجود خطر خلال الزيارات المنزلية. ويجب في الوقت نفسه تقديم المشورة إلى الأُسر بشأن سبل التعرف على هذه العلامات وضرورة التماس الرعاية العاجلة في حالة وجود واحدة أو أكثر من هذه العلامات. وينبغي توفير رعاية خاصة للولدان الخدَّج أو المنخفضي الوزن عند الميلاد، أو الذين يصابون بمرض ما أو يولَدون لأمهات مصابات بفيروس العوز المناعي البشري.

ولا ينبغي إرسال الولدان الذين يولَدون في المنشآت الصحية إلى المنزل خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى من حياتهم لما لهذه الفترة من أهميةٍ بالغةٍ، ويجب تحديد مواعيد الزيارات التالية للولادة. وبالنسبة لجميع الولادات المنزلية يوصى بزيارة إحدى المنشآت الصحية للحصول على الرعاية في أقرب وقت ممكن بعد الولادة. وفي البيئات التي ترتفع فيها معدلات الوفيات وتقل فيها فرص الحصول على الرعاية في المنشآت الصحية، توصي كل من منظمة الصحة العالمية واليونيسيف بإجراء زيارتين منزليتين على الأقل إلى جميع الأمهات اللاتي يلدن في المنزل: وينبغي أن تُجرى الزيارة الأولى خلال أربعٍ وعشرين ساعة من الولادة والزيارة الثانية في اليوم الثالث. وينبغي إذا أمكن القيام بزيارة ثالثة قبل انتهاء الأسبوع الأول من حياة الوليد (البيان المشترك بين منظمة الصحة العالمية واليونيسيف بشأن الزيارات المنزلية من أجل رعاية الولدان). ومن أمثلة الوثائق الرئيسية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية بهدف تحسين مهارات العاملين الصحيين في تقديم الرعاية التالية للولادة دورة الرعاية الأساسية للولدان والمواد التدريبية الخاصة بالتدبير العلاجي المتكامل لأمراض الطفولة (IMCI).

ومن أمثلة الوثائق الرئيسية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية بهدف تحسين مهارات القابلات "ﺭﻋﺎﻴﺔ ﺍﻟﺤﻤﻝ، ﺍﻟﻭﻻﺩﺓ، ﻤﺎ ﺒﻌﺩ ﺍﻟﻭﻻﺩﺓ ﻭﺍﻟﻭﻟﺩﺍﻥ ﺩﻟﻴﻝ ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺴﺎﺕ ﺍﻷﺴﺎﺴﻴﺔ" وكذلك "دورة الرعاية الأساسية للولدان".

شارك